فرنسا الأولى سياحياً و750 ألفاً من مساكنها بدون دورة مياه   
الخميس 1426/8/11 هـ - الموافق 15/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:46 (مكة المكرمة)، 15:46 (غرينتش)

سيد حمدي-باريس

أظهرت الأرقام التي نشرها المعهد الوطني الفرنسي للإحصاء والدراسات أن فرنسا تحتل المرتبة الأولى بين الدول الجاذبة للسياح، حيث تجتذب المتنزهات العامة الفرنسية سبعة ملايين زائر فرنسي وأجنبي كل عام.

لكن المفارقة التي أظهرتها أرقام المعهد هي أن 2.5% من مساكن فرنسا -أي ما يعادل 750 ألف وحدة سكنية- لا تحوي دورة مياه أو حمام، وقد شيد عدد كبير من هذه المساكن بعد الحرب العالمية الثانية.

وحسب الأرقام فإن خُمس المساكن يعاني الاكتظاظ بساكنيه الذين يتجاوزون المتوسط العام في هذا الشأن. وعلى العكس من ذلك يشهد ثلث المساكن فائضا بواقع حجرة واحدة أكثر من المتوسط العام، حيث يبلغ متوسط عدد الحجرات في المساكن أربع حجرات للعائلة الواحدة.

وفيما يتعلق بالأوضاع الاقتصادية احتلت فرنسا المرتبة الثانية من حيث حصة المشاركة في الإنتاج الزراعي العالمي، والمرتبة الرابعة في مجال الصيد. وبرهن الفرنسيون على نمو سريع في عاداتهم المصرفية، إذ أظهرت الأرقام أن تسعة أعشار الفرنسيين يملكون بطاقات مصرفية، ما يعني تضاعف عدد حائزي هذه البطاقات إلى أكثر من مرتين خلال عشرة أعوام.

ووفقا للأرقام النهائية لتقرير المعهد فإن 1.12 مليون موظف يعملون بالوظائف العامة ويمثلون 5.2% من إجمالي العاملين في فرنسا. وتستأثر المؤسسات الأربع الكبرى وهي البريد والسكك الحديدية والاتصالات والغاز والكهرباء على ما يقارب ثلثي هذه النسبة، بواقع 690 ألف موظف.

وتناول المعهد الوطني في تقريره التحويلات النقدية للعاملين الأجانب إلى ذويهم في الخارج، مشيرا إلى أن البرتغاليين يسبقون كافة العاملين الأجانب بواقع 871 مليون يورو عام 2003، مقابل 1.1 مليار يورو لمجموع العاملين القادمين من دول المغرب العربي.

وفيما يتعلق بالشأن الاجتماعي أظهر التقرير تراجع عدد الزيجات التي تمت العام الماضي، بحيث سجلت 266 ألف حالة زواج، متراجعة بذلك عن العام الذي سبقه بمعدل 16 ألف حالة.

وكشفت القائمة السنوية أن نسبة من يعيشون وحيدين تضاعفت بأكثر من مرتين على مدى الأعوام الـ40 الماضية، كما زاد عدد الأسر التي أعيد تكوينها عبر زواج ثان بنسبة 10% بين عامي 1990 و1999. ويضم نصف هذه العائلات أبناء من الزيجات السابقة والحالية.
_____________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة