مواجهات بين الشرطة الإسرائيلية وفلسطينيين في الجليل   
الأربعاء 5/1/1425 هـ - الموافق 25/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فلسطينيون من الـ48 يتعرضون لقمع الشرطة الإسرائيلية لتضامنهم مع الانتفاضة الفلسطينية (أرشيف)

القدس المحتلة- منى جبران

وقعت مواجهات بين قوات من الشرطة الإسرائيلية ومواطنين فلسطينيين من قرية البعنة في الجليل الواقعة في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وجرح في المواجهة -حسب شهود عيان– عدد من الفلسطينيين بما فيهم أطفال، حيث نقل الجرحى إلى مستشفى نهاريا لتلقي العلاج. من جهته قال نائب وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يعقوب إدري إن عشرة من قوات الشرطة الإسرائيلية أصيبوا كذلك خلال المواجهات.

ونشبت المواجهات صباح اليوم إثر اقتحام قوات الشرطة الإسرائيلية القرية بهدف هدم خمسة مساكن أقيمت على أراض تابعة لما يسمى بإدارة أراضي إسرائيل والتي تعتبر إسرائيل البناء فيها غير قانوني.

وقامت قوات الشرطة الإسرائيلية بإلقاء القنابل المسيلة للدموع على الفلسطينيين الذي تظاهروا احتجاجا على أعمال الهدم الإسرائيلية.

وتعليقا على الحادث، وصف النائب الفلسطيني في الكنيست الإسرائيلي أحمد الطيبي ما جرى بأنه "استمرار للهجمة السلطوية الإسرائيلية على الجماهير العربية وحقها الذي لا يمكن التنازل عنه".

وقال الطيبي للجزيرة نت إنه أجرى اتصالات هاتفية مع وزارة الأمن الداخلي وإدارة أراضي إسرائيل وطالبهما بإخراج قوات الشرطة الإسرائيلية من أراضي القرية والتوقف عن الاعتداء على أهاليها وبيوتها.

وطالب النائب عبد الملك الدهامشة كذلك شارون في اتصال هاتفي أجراه معه بالتوقف الفوري عن أعمال الهدم في القرية.
ـــــــــــــــــ
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة