الشرطة الفلبينية تمنع متظاهرين من الوصول للبرلمان   
الاثنين 1423/5/12 هـ - الموافق 22/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غلوريا أرويو
حالت شرطة مكافحة الشغب الفلبينية دون وصول آلاف المحتجين إلى مبنى البرلمان في مانيلا اليوم الاثنين، قبل ساعات من إلقاء الرئيسة غلوريا أرويو كلمة بشأن خططها لتعزيز الاقتصاد الفلبيني.

وندد المحتجون الذين قدر عددهم بنحو خمسة آلاف شخص ومعظمهم من الجماعات اليسارية بمناورات مكافحة الإرهاب التي تقودها الولايات المتحدة في جنوب الفلبين، وطالبوا أرويو بانتهاج سياسة خارجية مستقلة، في حين طالب آخرون باستقالتها ورفعوا لافتات كتب عليها "وداعا غلوريا".

واقترب المحتجون مسافة 400 متر من مبنى البرلمان قبل أن يسد نحو 500 فرد من شرطة مكافحة الشغب الطريق أمامهم. وشكل مئات آخرون من رجال الشرطة المدعومين بعدة شاحنات إطفاء حواجز بشرية عند مفترق طرق قرب مبنى الكونغرس الفلبيني.

ومن المتوقع أن تحدد الرئيسة الفلبينية في كلمتها أمام جلسة مشتركة لمجلسي النواب والشيوخ عدة مبادرات سياسية ترمي إلى التعجيل بالانتعاش الاقتصادي للبلاد.

وحققت أرويو أستاذة الاقتصاد البالغة من العمر 55 عاما انتصارا سياسيا كبيرا عشية خطابها عندما أعلن سيناتور مستقل كان يتحالف عادة مع المعارضة تأييده لها. وأنهى تحول السيناتور روبرت جاورسكي بشكل فعلي مأزقا في مجلس الشيوخ كان يهدد بشل الإجراءات الاقتصادية لأرويو.

ويسيطر حزب لاكاس الذي تتزعمه الرئيسة الفلبينية على مجلس النواب، ولكنه فقد سيطرته على مجلس الشيوخ المؤلف من 24 عضوا الشهر الماضي عندما انضم سيناتور إلى المعارضة لتصبح كفتا الحكومة والمعارضة متساويتين بواقع 12 صوتا لكل منهما.

جلاء الأميركيين
جنود أميركيون يفرغون معدات بناء من مركب إنزال في جزيرة باسيلان جنوبي الفلبين (أرشيف)
في هذه الأثناء بدأ جنود سلاح البحرية الأميركية استعداداتهم لمغادرة الأراضي الفلبينية بعد إنهائهم عمليات تدريب القوات الفلبينية على محاربة جماعة أبو سياف والتي استمرت ستة أشهر.

وقام الجنود الأميركيون بتحميل معداتهم على سفينة حربية وصلت أمس إلى جزيرة باسيلان جنوبي الفلبين قادمة من اليابان. وأوضح قائد القوات الأميركية في باسيلان العقيد ألكسندر أليو أن عمليات التحميل بدأت اليوم وقد تستغرق ثلاثة أيام.

وأبان أليو أن نحو مائة جندي من القوات الخاصة سيبقون في الفلبين كمستشارين للجيش الفلبيني في حملته ضد ما أسماه بالإرهاب.

وقالت كل من واشنطن ومانيلا إن عمليات التدريب التي استمرت ستة أشهر كانت ناجحة خاصة بعد تمكن القوات الفلبينية من قتل قائد كبير في جماعة أبو سياف الشهر الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة