زعيمة المعارضة في بنغلاديش تسلم نفسها للمحكمة   
الثلاثاء 27/6/1437 هـ - الموافق 5/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:19 (مكة المكرمة)، 17:19 (غرينتش)
سلمت زعيمة المعارضة في بنغلاديش خالدة ضياء نفسها للمحكمة اليوم الثلاثاء بعد صدور أمر باعتقالها بسبب تفجير حافلة، لكن المحكمة قررت الإفراج عنها بكفالة.

وتحت حراسة أمنية مشددة في العاصمة دكا، سلمت ضياء (70 عاما) نفسها للمحكمة، لكن ممثل الادعاء أكد للصحفيين أن المحكمة أفرجت عنها بكفالة "بسبب عمرها وحالتها الصحية"، ولم تتحدث خالدة للصحفيين في المحكمة.

وسبق أن أصدرت المحكمة أمرا باعتقال خالدة ضياء في 30 مارس/آذار على خلفية هجوم تعرضت له حافلة العام الماضي عندما حاول أنصارها تنظيم إضراب لوسائل النقل ضمن جهود لإسقاط الحكومة.

ولم تعلق زعيمة المعارضة على أمر اعتقالها، كما لم يعلق عليه 27 زعيما وناشطا في الحزب القومي الذي تنتمي إليه، إلا أن الحزب رفض الاتهامات وقال إن لها دوافع سياسية.

وكان العام الماضي قد شهد هجمات وأعمال عنف على خلفية الخلاف بين رئيسة الوزراء حسينة واجد وخالدة ضياء، ذهب ضحيتها 120 شخصا على الأقل فضلا عن عشرات الجرحى، كما سقط قتيلان وأصيب 30 بهجوم على حافلة وحوكمت ضياء بسببه.

وكانت الشرطة قد حظرت جميع المظاهرات بالعاصمة واحتجزت خالدة ضياء بمكتبها في دكا مطلع العام الماضي، حين هددت زعيمة المعارضة بتنظيم مظاهرات حاشدة إحياء لمناسبة "يوم اغتيال الديمقراطية" وهي الذكرى الأولى للانتخابات التي رفض حزبها وحلفاؤه خوضها بحجة أن الحزب الحاكم سيقوم بتزويرها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة