واشنطن تستوضح الدوحة حول مساعدة الفلسطينيين   
الثلاثاء 1427/3/19 هـ - الموافق 18/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:40 (مكة المكرمة)، 4:40 (غرينتش)

احتجاجات فلسطينية متواصلة على قرارات قطع المساعدات (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الولايات المتحدة أنها ستطلب إيضاحات من قطر حول الجهة التي ستتسلم الأموال التي تعهدت الدوحة أمس بمنحها للفلسطينيين وتبلغ 50 مليون دولار.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون مكورماك "نسعى لمزيد من التوضيح من حكومة قطر حول طبيعة نواياهم ولمن يعتزمون تقديم هذه الأموال وتحت أي ظروف".

وأوضح المتحدث الأميركي أنه حتى إذا قدمت قطر وإيران المبالغ التي تعهدت بها فلن تغطي سوى ثلثي شهر واحد من رواتب السلطة الفلسطينية. وأشار مكورماك إلى أن تعهدات سابقة لدول في المنطقة بتقديم دعم للسلطة الفلسطينية، لم تتحقق حتى الآن.

وكانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي قطعا المساعدات المباشرة للحكومة الفلسطينية بقيادة حركة المقاومة الإسلامية(حماس) بهدف الضغط على حماس للاعتراف بإسرائيل. وتحث الولايات المتحدة الدول الأخرى على عدم إرسال مساعدات لحكومة حماس، لكن الغرب تعهد بمواصلة المساعدات الإنسانية عبر الوكالات الدولية.

"
قطر قدمت المساعدات تنفيذا لمقررات القمة العربية والمبلغ سيحول للجامعة العربية لتقديمه للسلطة الفلسطينية

"
المساعدات العربية
في المقابل قالت وزارة الخارجية القطرية إن الأموال تأتي في إطار مساهمة قطر في المساعدات التي وعدت بها القمة العربية في الخرطوم الشهر الماضي وتبلغ 55 مليون دولار شهريا.

وأوضح السفير الفلسطيني في قطر منير غنام أن المبلغ سيوضع في حساب الجامعة العربية خلال يومين على أن تحوله الجامعة إلى السلطة الفلسطينية عبر قنواتها الخاصة.

كما أكد وزير الاتصالات الفلسطيني إبراهيم الخضري في مقابلة مع الجزيرة أن الدعم يشكل بداية للتكاتف العربي والإسلامي مع الشعب الفلسطيني. وقال الوزير الفلسطيني إن قطر هي الدولة العربية الأولى التي تدفع المبلغ المتوجب عليها طبقا لقرار الجامعة العربية، موضحا أن هذا أمر يعتبر بالتأكيد بداية لانفراج الأزمة المالية التي تعاني منها الحكومة الفلسطينية.

من ناحية أخرى اجتمعت كارين كونينغ أبو زيد المفوضة العامة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين التابعة للأمم المتحدة (أونروا) مع وزير شؤون اللاجئين بالحكومة الفلسطينية عاطف عدوان، الذي حث المنظمة الدولية على اتخاذ إجراءات إضافية لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين بعد تضررهم من قطع المساعدات الغربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة