الإمارات تطالب بتعديلات جوهرية لحدودها مع السعودية   
الأحد 1426/5/13 هـ - الموافق 19/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:27 (مكة المكرمة)، 11:27 (غرينتش)

أعلن مسؤول إماراتي كبير أن الإمارات تريد إدخال تعديلات جوهرية على أجزاء من الاتفاقية الحدودية مع السعودية "لأنها أصبحت غير قابلة للتنفيذ".

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، رئيس اللجنة الدائمة للحدود بين الإمارات الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان والسعودية قوله إن بلاده ترى أن أجزاء من اتفاقية تم التوقيع عليها عام 1974 أصبحت غير قابلة للتنفيذ، مشيرا إلى أن أبوظبي طالبت بإجراء تعديلات جوهرية لهذه الأجزاء. ولم توضح الوكالة طبيعة التعديلات "الجوهرية" التي تطالب بها الإمارات.

وأضاف الشيخ حمدان أن هذا الموقف ليس بالجديد وإنما هو الموقف نفسه الذي ظلت دولة الإمارات العربية المتحدة تعبر عنه منذ العام 1975، مؤكدا حرص بلاده على "الوصول إلى تسوية مرضية لهذه المسائل في أقصر وقت ممكن".

وأضافت الوكالة أنه سيتم استكمال الحوار بشأن المسائل الحدودية بين البلدين خلال زيارة سيقوم بها الشيخ حمدان للمملكة بدعوة من وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبدالعزيز آل سعود.

وكان البلدان وقعا في أغسطس/آب 1974 بجدة اتفاقية نصت على تخلي الرياض عن مطالبتها بواحة البريمي. وفي المقابل تخلت أبو ظبي عن خور العديد الذي يشمل منطقة ساحلية بطول 25 كلم تقريبا تفصل بين أراضي أبو ظبي وقطر وهي غنية بالنفط والغاز.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة