بوش يقوم بزيارة مفاجئة لبغداد   
الثلاثاء 1427/5/17 هـ - الموافق 13/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:47 (مكة المكرمة)، 13:47 (غرينتش)
مشاورات مكثفة في واشنطن بشأن السياسيات الأميركية في العراق(الفرنسية)

وصل الرئيس الأميركي جورج بوش إلى بغداد في زيارة مفاجئة تهدف -على ما يبدو- لإظهار دعم إدارته للحكومة العراقية. وكان بوش قد أجرى أمس في كامب ديفد سلسلة مشاورات مع كبار مستشاريه ومسؤولي إدارته والقادة العسكريين لإعادة تقييم الدور الأميركي في العراق وتحديد أفضل السبل لمساعدة الحكومة العراقية على القيام بمهامها.

وجدد الرئيس الأميركي تأكيد أن احتمال خفض عدد الجنود الأميركيين رهن بالظروف على الأرض. كما اعتبر أن "نجاح الديمقراطية في العراق سيصب في صالح الأمن الأميركي ويجعل العالم في وضع أفضل".

وقد أظهر آخر استطلاع للرأي عبر الهاتف تحسن شعبية بوش قليلا بعد مقتل زعيم القاعدة في العراق أبو مصعب الزرقاوي. وأجري الاستطلاع على عينة شملت 1002 فرد، وأكد ارتفاع شعبية بوش نقطتين إلى 38%.

في هذه الأثناء يسعى نواب الحزب الجمهوري في الكونغرس للحد من الجدل بخصوص حرب العراق التي ساهمت بقوة في انخفاض شعبية الرئيس الأميركي. كما تهدد تطورات الوضع العراقي بإلحاق الضرر بالجمهوريين في انتخابات التجديد النصفي بالكونغرس المقررة في الخريف القادم.

في السياق يبدأ مجلس النواب الأميركي بعد غد الخميس مناقشة مشروع قرار يرفض تحديد جدول زمني لانسحاب القوات الأميركية من العراق أو إعادة نشرها.

واحتج الديمقراطيون على هذا التوجه مطالبين بوش بأنه تكون لديه خطة ونوع من الإطار الزمني للانسحاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة