أوغندا تسحب قواتها من الكونغو الديمقراطية   
الأربعاء 1423/6/19 هـ - الموافق 28/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أطفال مجندون في إحدى حركات التمرد الكونغولية التي تدعمها أوغندا
أكدت مصادر بعثة الأمم المتحدة في الكونغو الديمقراطية أن أوغندا أكملت اليوم سحب قواتها من بلدة بيني في إقليم نورد- كيفو شمال غرب الكونغو. وبهذا تكون كمبالا قد سحبت 13 كتيبة من أصل 14 كانت أرسلتها عام 1998 لدعم مقاتلين معارضين للرئيس الراحل لوران كابيلا.

وقال المتحدث باسم البعثة حمدون توري إن المراقبين الدوليين تابعوا منذ أمس الثلاثاء انسحاب 242 جنديا أوغنديا من البلدة الكونغولية. واعتبر أن هذا الانسحاب يؤكد "رغبة السلطات الأوغندية والكونغولية في المساعدة على إعادة السلام" في أكبر دولة بوسط أفريقيا.

وأضاف المتحدث أن الأمم المتحدة طلبت من أوغندا إبقاء هذه الكتيبة في الوقت الحالي ببلدة بونيا في إقليم إيتوري شمال الكونغو لحفظ الأمن فيها حيث قتل مطلع الشهر الحالي نحو 110 أشخاص في صدامات بين فصيلين من المسلحين.

يذكر أن أوغندا كانت من بين الموقعين على "اتفاق لوساكا" لوقف الحرب في الكونغو الديمقراطية عام 1999 ثم وقعت مع كينشاسا اتفاقا ثنائيا بالعاصمة الأنغولية لواندا في مطلع هذا الشهر ويهدف إلى تطبيع العلاقات وإتمام سحب قواتها من الكونغو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة