هبوط ناجح لرواد مركبة الفضاء الصينية   
الأربعاء 1434/8/18 هـ - الموافق 26/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:39 (مكة المكرمة)، 11:39 (غرينتش)
الرواد أمضوا 15 يوما في الفضاء قدموا خلالها درسا في العلوم الطبيعية لطلاب المدارس (دويتشه فيلله)

هبط ثلاثة رواد فضاء صينيين -بينهم امرأة- بسلام في منطقة منغوليا الداخلية صباح اليوم الأربعاء في ختام مهمة استمرت 15 يوما في أحدث خطوات الصين نحو تطوير محطة فضائية دائمة بحلول عام 2020.

وأظهر التلفزيون الرسمي النزول النهائي لمركبة الفضاء "شنتشو 10" ببطء بمظلة لتهبط في منطقة عشبية مسطحة بعيد الساعة الثامنة صباحا بتوقيت الصين، وأفاد مراقبو المهمة بأن الرواد ني هايشنغ وتشانغ شياوجوانغ ووانغ يابينغ بصحة جيدة.

وبدأ رواد الفضاء بعد نحو 90 دقيقة من الهبوط في الخروج من طرف الكبسولة، وساعدهم في ذلك عمال يرتدون زيا أبيض، وجلس الرواد على مقاعد انتظار وكانوا يبتسمون ويلوحون لشاشات التلفزيون.

ونقلت وسائل الإعلام الرسمية عن رئيس برنامج الصين لرحلات الفضاء المأهولة تشانغ يوشيا قوله بعد إعلانه نجاح المهمة إنها ذات "أهمية بالغة" في دعم القوة الاقتصادية والتكنولوجية الصينية وإظهار قوة البلاد.

وذكرت الرائدة وانغ (33 عاما) -ثاني امرأة صينية ترتاد الفضاء- أنها حققت اثنين من أحلام طفولتها أثناء المهمة، الأول هو حلم ارتياد الفضاء والآخر العمل كمعلمة.

وكانت المركبة "شنتشو 10" التحمت خلال مهمتها بالمحطة الفضائية الصينية التجريبية "تيانجونغ 1". وخلال مكوثهم بتلك المحطة قدم الرواد الثلاثة درسا في العلوم الطبيعية بث مباشرة لتلاميذ المدارس الابتدائية والمتوسطة في الصين.

وتعتبر هذه المهمة هي الخامسة المأهولة التي تقوم بها الصين في الفضاء منذ عام 2003، كما أنها أطول مهمة لطاقم فضاء صيني، وقد شملت مناورات التحام آلية ويدوية وسلسلة من التجارب العلمية داخل محطة "تيانجونغ 1".

وكانت الصين أصبحت في عام 2003 ثالث دولة بعد روسيا والولايات المتحدة ترسل رائدا إلى الفضاء، ويأتي نجاح هذه المهمة ليدعم مساعيها في برنامجها الفضائي الذي يديره الجيش ويطمح لبناء محطة دائمة في الفضاء بحلول عام 2020.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة