صربيا تستبعد تسليم رئيسها إلى لاهاي   
السبت 1422/5/15 هـ - الموافق 4/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ميلوتينوفيتش (يسار) إلى جوار ميلوسوفيتش (أرشيف)
استبعد رئيس الوزراء الصربي زوران جينجيتش تسليم بلاده للرئيس ميلان ميلوتينوفيتش لمحكمة جرائم الحرب الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة في لاهاي لمحاكمته هناك. وقال إن ميلوتينوفيتش يتمتع بحصانة بحسب منصبه كرئيس لصربيا.

وقال رئيس الوزراء الصربي إن على محكمة جرائم الحرب الدولية أن تستبعد من قائمة المطلوبين الخمسة عشر لديها أسماء الذين مازالوا يتمتعون بحصانة كالرئيس الصربي ووزير الداخلية الصربي السابق فلايكو ستوجيلكوفيتش وبعض جنرالات الجيش أمثال فيسيلين سليفانشانين المتهم مع جنرالين آخرين بتنفيذهم مجزرة في فوكوفار بكرواتيا عام 1991.

ويعتبر ميلوتينوفيتش الصديق الوحيد المقرب من الرئيس اليوغسلافي السابق سلوبودان ميلوسوفيتش والذي يحافظ على منصبه بعد إقصاء الأخير من منصبه في أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي.

وتتهم محكمة جرائم الحرب الدولية في لاهاي الرئيس الصربي والرئيس السابق ميلوسوفيتش وثلاثة قادة آخرين بارتكابهم جرائم حرب بحق المدنيين الألبان في كوسوفو عام 1999.

وقد أرسل ميلوسوفيتش إلى لاهاي في الثامن والعشرين من يونيو/ حزيران الماضي بعد أن أمضى ثلاثة أشهر في سجن بلغراد المركزي.

يشار إلى أن المحكمة أصدرت الخميس الماضي حكما بسجن الجنرال الصربي السابق راديسلاف كرستيتش (46 عاما) بعد أن حملته مسؤولية المجزرة التي ارتكبت بحق آلاف المسلمين في سربرنيتسا بالبوسنة عام 1995.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة