مقتل ستة من طالبان واعتقال 10 جنوبي أفغانستان   
الجمعة 1426/6/23 هـ - الموافق 29/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:06 (مكة المكرمة)، 13:06 (غرينتش)
القوات الأميركية في أفغانستان تكبدت أشد الخسائر هذا العام (الفرنسية-أرشيف)
أعلن الجيش الأميركي في أفغانستان اليوم أن قوات أفغانية وأميركية مشتركة قتلت ستة مسلحين يشتبه في انتمائهم إلى حركة طالبان واعتقلت 10 آخرين في أحدث اشتباكات وقعت بين الجانبين في ولاية زابل جنوب شرق البلاد.
 
وأوضح بيان الجيش الأميركي أن الاشتباكات اندلعت عندما هاجم المسلحون دورية للقوات الأميركية والأفغانية كانت تقوم بعمليات وصفها بأنها لحفظ الأمن والاستقرار بمقاطعة شينكاي في الولاية الواقعة قرب الحدود الباكستانية.
   
وأشار البيان إلى أن الاشتباكات لم توقع إصابات في صفوف الجنود الأميركيين والأفغان لكنها أدت إلى جرح أحد المهاجمين الذي تم نقله إلى للعلاج في مستشفى قاعدة قندهار العسكرية بجنوب أفغانستان.
 
وأضاف البيان أن القوات الأفغانية والأميركية قتلت في الأيام الخمسة الأخيرة نحو 20 مسلحا من طالبان واعتقلت 33 آخرين في عمليات شنتها في ولايتي زابل وأورزغان بجنوب شرق البلاد.
 
وتنشط حركة طالبان وحلفاؤها بشكل كبير في المناطق الجنوبية والشرقية من أفغانستان قرب الحدود مع باكستان. 
 
وقتل مئات الأشخاص –وفق بيانات الجيش الأميركي- غالبيتهم من المسلحين إضافة إلى 37 جنديا أميركيا خلال العام الجاري الذي يعد أكثر الأعوام دموية منذ غزو القوات التي تقودها الولايات المتحدة أفغانستان عقب الإطاحة بحكومة طالبان أواخر عام 2001.
 
يأتي تصاعد الهجمات في الآونة الأخيرة في إطار التحضيرات للانتخابات البرلمانية المقررة في سبتمبر/أيلول المقبل والتي تعهدت حركة طالبان بعرقلتها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة