تظاهرة لعروض فلسطينية في أيام قرطاج   
الجمعة 1422/8/9 هـ - الموافق 26/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نظمت هيئة مهرجان أيام قرطاج المسرحية تظاهرة في المسرح البلدي بالعاصمة التونسية تحت عنوان "24 ساعة لفلسطين"، قدمت خلالها عروض لفرق من فلسطينيي 48
واعتبر منظمو المهرجان أن هذه التظاهرة تؤكد أهمية المسرح الفلسطيني، لأنه "مسرح نضال على واجهتين: واجهة إثبات الذات والدفاع عن الحق المسلوب والدفاع عن الهوية الفلسطينية، وواجهة إرساء خطاب مسرحي فلسطيني جديد متناغم مع إيقاعات العصر".

وأعرب وزير الثقافة التونسي عبد الباقي الهرماسي عن ارتياحه للحضور المتميز والإقبال المكثف على عروض الفرق المسرحية الفلسطينية المشاركة في الدورة الحالية لأيام قرطاج المسرحية.

وقال الهرماسي إن "المسرح والثقافة بصفة عامة هي أفضل الوسائل الحضارية لتعميق الذات وتعميق ملامح الشخصية الوطنية ومواجهة محاولات طمس الهوية وتزييف الحقائق".

وأكد الوزير التونسي حرص بلاده على إشراك الفلسطينيين في جميع التظاهرات الثقافية التي تنظم بتونس إسهاما في التعريف بإبداعات هذا الشعب الشقيق ونضاله من أجل استرجاع حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة.

وقد أهدى الوفد الفلسطيني وزير الثقافة التونسي درع فرقة "مسرح الميدان" بمدينتي حيفا والناصرة عربون تواصل وعطاء إبداعي. ومن المقرر أن تختتم الدورة العاشرة لأيام قرطاج المسرحية غدا.

وكانت الدورة العاشرة لأيام قرطاج المسرحية قد افتتحت في العاصمة التونسية في الثامن عشر من الشهر الجاري تحت شعار "الميثولوجيا والمسرح الحديث". وقدمت فرقة "مسرح الميدان" الفلسطينية مسرحيتها "اذكر" في افتتاح المهرجان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة