مواجهات بالضالع وتعز واعتقالات في إب   
السبت 30/3/1437 هـ - الموافق 9/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:05 (مكة المكرمة)، 10:05 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بمقتل أربعة مسلحين حوثيين في محافظة الضالع جنوبي البلاد. كما قتل ستة آخرون أثناء اشتباكات مع الجيش والمقاومة في تعز, بينما نفذت مليشيات الحوثي حملة اعتقالات في محافظة إب وسط البلاد.

وقال المراسل إن القتلى الحوثيين الأربعة سقطوا في منطقة خارم جنوب مدينة دمت الواقعة شمالي محافظة الضالع على الطريق نحو محافظة ذمار وسط اليمن وشرق محافظة إب. وتشهد أطراف الضالع اشتباكات متقطعة تتخللها غارات للتحالف العربي.

ومنذ أشهر يحاول الحوثيون التوغل في محافظات جنوبية استعادتها المقاومة على غرار الضالع ولحج، انطلاقا من أطراف تعز (جنوب غرب).

وقبل أيام استرجعت القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي بلدة كرش شمالي محافظة لحج من الحوثيين وحلفائهم إثر معارك سقط فيها قتلى من الطرفين. وتقع كرش غير بعيد عن حدود محافظة تعز التي تشهد مواجهات يومية بين الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وبين الجيش والمقاومة اليمنيين.

ووقعت أمس الجمعة اشتباكات عنيفة بين الطرفين بحي الدعوة في محيط القصر الجمهوري بتعز, وأسفرت عن ستة قتلى من الحوثيين وأربعة من الجيش الوطني والمقاومة. وكانت طائرات التحالف قد شنت غارات على مواقع للحوثيين في معسكر الأمن المركزي شرق تعز و"دمنة خدير" والدفاع الجوي والمجمع الحكومي بالمخا.

كما أكدت مصادر طبية مقتل مدنيَيْن اثنين وإصابة ثمانية آخرين في قصف لمليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع على أحياء تعز. وتخضع تعز لحصار خانق من الحوثيين وحلفائهم الذين يمنعون وصول الغذاء والدواء إلى السكان المحاصرين.

وفي محافظة إب وسط اليمن، اقتحمت مليشيات الحوثي وقوات صالح قرية الكتبة بمديرية الرضمة، وروّعت المواطنين واعتقلت عددا كبيرا منهم. وقال شهود عيان إن المليشيات اقتحمت القرية بقوة كبيرة وقامت باعتقال جماعي لأبناء القرية دون تمييز.

وأضافوا أن عدد المختطفين بلغ سبعين شخصا، وأن المليشيات قامت بأعمال نهب وسلب لممتلكات المواطنين وخلفت الرعب والفزع في نفوس النساء والأطفال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة