قتلى بصفوف الشرطة بالفلوجة ونهب وحرق للمنازل   
الجمعة 20/9/1437 هـ - الموافق 24/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 6:41 (مكة المكرمة)، 3:41 (غرينتش)

قالت مصادر في الشرطة العراقية إن أربعة من أفرادها قتلوا وأصيب ضابط برتبة مقدم بتفجير عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في حي الشرطة شمالي الفلوجة (غرب بغداد)، في غضون ذلك واصلت مليشيا الحشد الشعبي حرق ونهب منازل الفلوجة

وأضافت المصادر أن جيوبا لتنظيم الدولة الإسلامية تتواجد في عدة أحياء شمالي المدينة حيث يتم مهاجمة القوات العراقية أثناء عملية تمشيط تلك الأحياء. 

وكانت القوات العراقية قد طوقت أمس الخميس آخر حي في الفلوجة لا يزال خاضعا لسيطرة تنظيم الدولة.   

وبعد شهر من انطلاق هجوم واسع النطاق للجيش العراقي بدعم من مليشيات الحشد الشعبي وطيران التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة في الفلوجة، باتت قوات النخبة قريبة من بسط سيطرتها الكاملة على المدينة.

وقال قائد العمليات في الفلوجة الفريق عبد الوهاب الساعدي لوكالة الأنباء الفرنسية "بإمكاني القول إن أكثر من 80% من الفلوجة بات خاضعا لسيطرة قواتنا". 

video

نهب وحرق
وفي وقت سابق الخميس أفادت مصادر أمنية وصحفية عراقية باستمرار مليشيات الحشد الشعبي في نهب وحرق المنازل في الفلوجة

وكان الصحفي قصي عبد العزيز الذي يعمل في مديرية شرطة الأنبار ويغطي معاركها في الفلوجة قد ناشد عبر صفحته في فيسبوك رئيس الوزراء حيدر العبادي والمسؤولينَ في محافظةِ الأنبار والقادةَ الأمنيين التدخلَ لوضعِ حد لعمليات النهب والحرق التي تقوم بها المليشيات في الفلوجة. 

كما نشر عبد العزيز صورا قال إنها تظهر تصاعدَ أعمدةِ الدخان من حي نزال بعد حرق المليشيات عشرات المنازل في الحي.

وكان العبادي أعلن قبل أسبوع تحقيق "النصر" في الفلوجة، وتركزت العمليات الأخيرة على مطاردة جيوب التنظيم في الأحياء الشمالية من المدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة