أورغواي تسلم مصر إسلاميا هاربا   
الجمعة 1424/5/13 هـ - الموافق 11/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مواطن مصري يتابع أخبار الصحف عن عمليات التفجير وقتل السياح (رويترز/أرشيف)
سلمت أورغواي مواطنا مصريا للقاهرة قالت السلطات إنه شارك في التخطيط لمجزرة الأقصر عام 1997. وقد وقع ضحية تلك المجزرة 58 سائحا أجنبيا فضلا عن أربعة مصريين عام 1997.

وأكد مصدر في الشرطة المصرية أمس الخميس أن الأورغواي سلمت مصر محمد سعيد مخلص الموقوف فيها منذ العام 1999 بتهمة حيازة أوراق هوية مزورة وتلقي تدريبات عسكرية في معسكرات أفغانية تابعة لأسامة بن لادن.

وقال مصدر أمني إن المتهم "ورد اسمه في قرار الاتهام بحادثة الأقصر وفقا لاعترافات متهم يدعى خالد بدوي أكد أنه التقى مخلص في معسكر "الأنصار" بأفغانستان قبل الانتقال إلى معسكر "الفاروق" التابع لشبكة القاعدة في منطقة خوست، حيث تلقوا تدريبات تمهيدا لتنفيذ المجزرة.

ومن جهته, رفض وكيل الدفاع عن مخلص في مصر محامي الجماعات الإسلامية منتصر الزيات هذه الاتهامات مؤكدا أن موكله لم يتورط قط في أعمال عنف أو اعتداءات إرهابية. وأضاف أن مخلص (42 عاما) "لم تتم إدانته خلال الأعوام العشرين الأخيرة في أي محاكمة، ما يؤكد أنه لم يكن متورطا في العنف".

وذكر الزيات أن "شبهات حامت, غيابيا عام 1993 حول محاولة مخلص إعادة إحياء نشاطات الجماعة الإسلامية المحظورة في بور سعيد مسقط رأسه، إلا أن القضية لم تتحول إلى محاكمة".

وصرح مصدر أمنى بأن محاكمة مخلص هي بتهمة "محاولة إحياء نشاط الجماعة الإسلامية "المحظورة وليس بتهمة المشاركة في قضية الأقصر نظرا لوجوده خارج مصر وقت حصول المجزرة في نوفمبر/ تشرين الثاني 1997.

ودعا الزيات السلطات المصرية إلى احترام الشروط التي وضعتها الأورغواي لتسليم مخلص. وكانت المحكمة العليا في الأورغواي سمحت بتسليمه مطلع مايو/ أيار الماضي مشترطة "عدم تطبيق عقوبة الإعدام وإجراء محاكمة عادلة إضافة إلى عدم محاكمته بتهمة التزوير لأنه سبق أن أدين بذلك" هناك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة