روسيا والصين تحثان بيونغ يانغ لوقف تطوير أسلحة نووية   
الثلاثاء 1424/3/27 هـ - الموافق 27/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فلاديمير بوتين (يمين) لدى استقباله هو جينتاو (الفرنسية)

حثت روسيا والصين في قمة لزعيمي البلدين كوريا الشمالية على عدم تطوير أسلحة نووية.

وقالت وكالة إنترفاكس للأنباء إن بيانا مشتركا صدر في ختام محادثات بين رئيسي البلدين الروسي فلاديمير بوتين والصيني هو جينتاو دعا للحفاظ على شبه الجزيرة الكورية خالية من الأسلحة النووية، كما دعا إلى مراعاة صارمة للقواعد التي تحظر انتشار أسلحة الدمار الشامل.

وكان الرئيس الروسي قد استقبل في موسكو نظيره الصيني الذي يزور البلاد في أول رحلة خارجية له منذ توليه السلطة بهدف تعزيز العلاقات بين البلدين. وقال بوتين في مستهل محادثاته مع جينتاو إن العلاقات الروسية الصينية وصلت إلى أعلى مستوياتها.

ومن المتوقع أن تتناول المحادثات مستقبل هذه العلاقات في ضوء اتفاقية الصداقة الموقعة بين البلدين عام 2001. ونقل عن بوتين قوله إنه تربطه علاقة شخصية بالرئيس الصيني، وأضاف في تصريح لوكالة أنباء إنترفاكس الروسية أن روسيا تشعر بارتياح إزاء جينتاو الذي يكن شعورا خاصا لروسيا.

وقال جينتاو إن اختياره روسيا لأول زيارة له منذ انتخابه في مارس/ آذار الماضي تشير إلى مدى الأهمية التي تعلقها بكين على موسكو. وأعرب جينتاو عن ثقته في أن زيارته هذه ستسفر عن نتائج مهمة لا سيما على الصعيد الاقتصادي.

وكان جينتاو وصل إلى روسيا اليوم ترافقه زوجته ووزيرا الخارجية والتجارة في مستهل جولة تستمر 11 يوما وتشمل فرنسا وكزاخستان ومنغوليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة