تألق مغربي ورقم قياسي بقوى القاعة   
الأحد 1433/4/17 هـ - الموافق 11/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 3:22 (مكة المكرمة)، 0:22 (غرينتش)
إيقيدر وعلوي أثبتا التفوق العربي المغربي بأم الألعاب (الفرنسية)

توج المغربي عبد العاطي إيقيدر بذهبية سباق 1500 م للرجال، ومواطنته مريم علوي سلسولي بفضية السباق ذاته لدى السيدات أمس السبت في اليوم الثاني من بطولة العالم لألعاب القوى داخل القاعة الذي شهد أيضا تحطيم رقم قياسي جديد في المسابقة السباعية سجله الأميركي أشتون أيتون. وتستضيف إسطنبول البطولة التي تختتم اليوم الأحد.

وقطع إيقيدر صاحب فضية السباق في بطولة العالم الأخيرة في الهواء الطلق في دايغو، السباق بزمن 3.45.21 دقائق، وكانت الفضية من نصيب التركي إيلهان تانوي أوزبيلن (3.45.35 د)، والبرونزية للإثيوبي موكينن جبريمهدين (3.45.90 د).

وأخفق المغربي الآخر أمين لعلو -الذي كثيرا ما تُعلق عليه آمال كبيرة في البطولات الكبيرة- مرة جديدة وحل ثامنا أخيرا، في حين جاء الجيبوتي عنايلة سليمان بطل الدورة العربية الأخيرة في المركز الخامس.

 أشتون أيتون حطم رقمه القياسي الشخصي (الفرنسية)

رقم قياسي
وشهد اليوم الثاني رقما قياسيا جديدا في المسابقة السباعية سجله الأميركي أشتون أيتون هو 6645 نقطة، وتقدم على الأوكراني أوليكسي كاسيانوف (6071) والروسي أرتيم لوكياننكو (5969). وحطم أشتون الرقم السابق الذي سجله هو نفسه في 6 فبراير/شباط الماضي في تالين وهو 6568 نقطة.

من جهته عاد الأميركي جاستن غاتلين، بطل أولمبياد أثينا 2004 في مائة متر وبطل العالم 2005 في 100 و200 م في هلسنكي قبل أن يبتعد أربعة أعوام عن المنافسات بسبب ثبوت تناوله مواد منشطة، بقوة إلى الواجهة وأحرز ذهبية سباق 60 م بزمن 6.46 ثوان.

وحل غاتلين (30 عاما) أمام الجامايكي نستا كارتر، في حين اكتفى البريطاني دواين تشامبرز حامل اللقب قبل عامين في الدوحة والذي لا يزال يعاني من عقوبة الإيقاف للسبب عينه، بالبرونزية.

وفاجأ الكوستاريكي نيري برينز الجميع في سباق 400 م قاطعا المسافة بزمن 45.11 ثانية، وأحرز الفرنسي رينو لافيلني ذهبية القفز بالزانة (5.95 م)، في حين كانت ذهبية الوثب الطويل للبرازيلي ماورو دا سيلفا (8.23 م).

منافسات السيدات
وفي منافسات السيدات، اكتفت المغربية سلسولي بالفضية بعدما قطعت المسافة بزمن 4.07.78 دقائق خلف الإثيوبية جنزيب ديبابا (4.05.78 د) الشقيقة الصغرى (21 عاما) لتيرونيش ديبابا بطلة أولمبياد بكين 2008 في سباقي 5 و10 آلاف م، وأمام التركية آسلي شاكر البتيكين (4.08.74 د).

ألداما وثبت لمسافة 14.82 م (الفرنسية)

وفي الوثبة الثلاثية، عوضت ياميلا ألداما تحت راية بريطانيا إخفاقاتها السابقة -باستثناء ما حققته على الصعيد العربي والأفريقي- عندما كانت تدافع عن راية كوبا بلد المنشأ ثم السودان الذي انتسبت إليه احتجاجا على عدم اهتمام بلدها الأصلي بها وقبل ترك الجنسية العربية حيث عرفت باسم جميلة والانتقال إلى الهوية البريطانية.

ووثبت ألداما لمسافة 14.82 م متقدمة على الكزاخستانية أولغا ريباكوفا (14.63 م) وبنت بلدها السابق الكوبية مابل غاي (14.29 م).

ولم تجد الأسترالية سالي بيرسون، بطلة العالم في سباق 100 م حواجز في دايغو، صعوبة في إحراز ذهبية 60 م حواجز بزمن 7.73 ثوان، وكذلك كانت حال الأميركية سانيا ريتشارد روس بطلة العالم في برلين 2009 في سباق 400 م، قاطعة المسافة بزمن 50.79 ثانية.

وكسبت الأميركية تشاونتي هاوارد لوف الرهان في الوثب العالي وأحرزت الذهبية (1.98 م). كما أكدت النيوزيلندية فاليري أدامس سيطرتها على مسابقة رمي الكرة الحديد وتوجت بالذهب (20.54 م).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة