تركيا توجه الاتهام لتسعة أشخاص من أنصار الإسلام   
الثلاثاء 1425/3/15 هـ - الموافق 4/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عرض للمواد والأسلحة المصادرة (رويترز)

وجهت محكمة في شمال تركيا تهما إلى تسعة أشخاص يشتبه بأنهم على علاقة بتنظيم القاعدة بالتورط في مخطط لشن هجوم بالقنابل يستهدف قمة للحلف الأطلسي الشهر المقبل.

وقالت وكالة أنباء الأناضول إن المحكمة وجهت إلى المشتبه بهم تهم "الانتماء إلى منظمة إرهابية" ولم يتم تحديد موعدا للمحاكمة، وتصل العقوبة في حال ثبوت هذه التهم عليهم السجن لأكثر من عشر سنوات.

وكان هؤلاء ضمن مجموعة من 16 شخصا اعتقلوا في مدينة بورصة على بعد نحو 250 كلم جنوبي إسطنبول، إضافة إلى تسعة آخرين كانوا قد اعتقلوا في إسطنبول ولكن الشرطة أخلت سبيلهم في وقت لاحق بعد استجوابهم من قبل النيابة. وجاءت الاعتقالات بعد عملية ملاحقة لأفراد الخلية استمرت سنة كاملة.

وأعلنت السلطات التركية أمس إحباط مخطط لهجوم يستهدف قمة حلف شمال الأطلسي التي ستعقد في إسطنبول في 28 و29 يونيو/ حزيران المقبل, ويشارك فيها 26 من رؤساء دول الحلف في مقدمهم الرئيس الأميركي جورج بوش.

وقالت الشرطة إن المشتبه بهم أعضاء في جماعة أنصار الإسلام التي يعتقد أن لها صلات بتنظيم القاعدة. وقد صودرت أسلحة ومتفجرات ووثائق وكتيبات عن كيفية صنع القنابل وأربعة آلاف قرص مدمج تشتمل على إرشادات تدريبية.

اثنين من المعتقلين المشتبه بهم أثناء اقتيادهم للمحكمة (رويترز)
وأشار حاكم مدينة بورصة أوغوز كاجان كوكسال إلى أن المعتقلين -وجميعهم أتراك- كانوا يخططون أيضا لشن هجوم على معبد لليهود في المدينة والسطو على مصرف لتمويل عمليات الخلية. وتابع أنهم يحملون بطاقات هوية مزيفة وشاركوا في إنتاج برامج كمبيوتر مقلدة لجمع المال.

وعرض التلفزيون التركي صورا لأجهزة توقيت وأسلحة ومتفجرات ضبطتها شرطة بورصة. وشددت الشرطة إجراءات الأمن في إسطنبول أكبر المدن التركية والمركز التجاري في البلاد قبل قمة حلف شمال الأطلسي والتي سيناقش خلالها الزعماء الوضع في العراق.

وقالت متحدثة باسم حلف شمال الأطلسي إن الحلف لن يعيد النظر في خطته بعقد قمته في إسطنبول، معربة عن ثقة الحلف بالسلطات التركية لحفظ الأمن.

وقتل 61 شخصا وأصيب المئات في الهجمات التي استهدفت معبدين يهوديين والقنصلية البريطانية وفرعا لبنك (HSBC) في إسطنبول في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة