فيتامين سي لا يقي من الإصابة بنزلات البرد   
الجمعة 6/7/1428 هـ - الموافق 20/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)

توصلت دراسة إلى أن تناول أقراص فيتامين سي لا يقي من الإصابة بنزلات البرد الشائعة أو يقصر فترة الإصابة أو شدتها.

ومع ذلك فإن من يصابون لفترات قصيرة أثناء تدريبات بدنية قاسية أو في درجات حرارة باردة فإن فيتامين سي قد يقلل بشكل ملحوظ احتمالات إصابتهم بالبرد.

هذه النتائج استخلصت من مراجعة حوالي 30 دراسة منشورة شملت 11350 شخصا تناول كل منهم 200 ملليغرام على الأقل من فيتامين سي يوميا.

وأفاد الباحثون الذين أجروا المراجعة التي نشرت في دورية ذا كوتشرين لايبراري للأبحاث الطبية أن تناول أقراص فيتامين سي بانتظام لا يجدي نفعا في تقليل احتمال الإصابة بنزلات البرد الشائعة في الأشخاص العاديين.

وأضاف الخبراء أنه حدث انخفاض طفيف في فترة وشدة أعراض البرد مع تناول فيتامين سي مقارنة مع تناول أقراص وهمية، لكن حجم الأثر كان قليلا جدا لدرجة تثير شكوكا في فوائده الطبية.

ولذلك وكما أوضحت هيري هميلا الباحثة بجامعة هلسنكي والتي شاركت في إعداد الدراسة، فإنه من غير المجدي لمعظم الناس تناول فيتامين سي بشكل يومي لتقليل احتمالات الإصابة بالبرد.

وظهر استثناء حين تعرض أناس لفترات قصيرة من الإجهاد البدني الشديد، ففي ست تجارب شملت ما إجماليه 642 من عدائي سباقات الماراثون ومتزلجين وجنود شاركوا في تمرينات بدنية في منطقة الأصقاع جنوبي المنطقة القطبية الشمالية، قلصت مكملات فيتامين سي بنسبة 50% احتمالات إصابتهم بالنوع الشائع من البرد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة