السجن عامين عقوبة تهريب الأناجيل في الصين   
الاثنين 1422/11/15 هـ - الموافق 28/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مسيحية تنظف الساحة الأمامية لكنيسة كاثوليكية في الصين (أرشيف)
أدانت محكمة صينية رجل أعمال مسيحيا من هونغ كونغ بتهمة تهريب آلاف الأناجيل إلى الصين وأمرت بسجنه لمدة عامين، في خطوة من شأنها أن تجدد المخاوف الخارجية بشأن مسألة الحريات الدينية في الصين.

وقالت مصادر مقربة من المتهم إن المحكمة أصدرت هذا الحكم على لي غوانغكيانغ الذي اعتقلته الشرطة الصينية في مايو/ أيار الماضي أثناء محاولته تهريب نحو 16 ألف نسخة من الإنجيل إلى مقاطعة فوجيان جنوبي الصين بعد محاكمة استمرت ست ساعات.

كما قضت المحكمة بحبس مواطنين صينيين متهمين بمساعدة غوانغكيانغ بالحبس لمدة ثلاث سنوات. وقضت المحكمة أيضا بفرض غرامة بمبلغ 150 ألف يوان صيني (ما يعادل 18 ألف دولار) على المتهمين الثلاثة.

وقالت مصادر قضائية إن المحكمة أدانت الرجال الثلاثة بتهمة ممارسة أنشطة تجارية غير قانونية، بدلا من إدانتهم بتهمة توزيع منشورات دينية وتصل عقوبتها إلى السجن عشر سنوات.

ويرجح مراقبون أن يثير هذا الحكم مخاوف دولية بشأن حرية الأديان في الصين، لا سيما من الولايات المتحدة التي عبرت في وقت سابق من الشهر الحالي عن قلقها العميق حيال هذه القضية.

يشار إلى أن الحكومة الصينية تحظر الأنشطة والممارسات الدينية. وقد أصدرت أحكاما بالإعدام والسجن على العديد من أفراد طائفة فالون غونغ والجماعات المسيحية, كما تقوم بمحاربة الجماعات الإسلامية غربي البلاد بذريعة مكافحة الإرهاب رغم رفض واشنطن لذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة