الاتحاد الإسباني يعاقب ريال بيتيس على شغب جماهيره   
السبت 1428/2/13 هـ - الموافق 3/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:21 (مكة المكرمة)، 15:21 (غرينتش)
مدرب إشبيلية خواندي راموس لدى مغادرته المستشفى الذي عولج فيه من اعتداءات جماهير ريال بيتيس (الفرنسية)
 
قرر الاتحاد الإسباني لكرة القدم نقل ثلاث من المباريات التي كان من المقرر أن يستضيفها نادي ريال بيتيس على ملعبه مانويل رويز دي لوبيرا إلى ملاعب أخرى بعد أحداث الشغب التي شهدها هذا الملعب الأسبوع الماضي.
 
وأدى الشغب إلى إصابة مدرب نادي إشبيلية خواندي راموس بزجاجة ألقيت عليه من مدرجات جماهير بيتيس، حيث فقد الوعي لفترة قصيرة ونقل محمولا إلى خارج الملعب، فيما قرر الحكم إيقاف المباراة بعد إصابة المدرب الذي كان يحتفل بالهدف الذي سجله اللاعب المالي فريدريك كانوتيه لإشبيلية في الدقيقة 56 من اللقاء.
 
وبالنسبة لمصير نتيجة المباراة التي كانت تقام ضمن إياب ربع نهائي كأس ملك إسبانيا، قرر اتحاد الكرة الإسباني استكمال الوقت المتبقي منها في العشرين من شهر مارس/آذار الجاري على أن تقام من دون جمهور في مدينة خيتافي القريبة من العاصمة مدريد.

وفي حالة انتهاء المباراة بالنتيجة التي توقفت عليها وهي تقدم إشبيلية بهدف نظيف، فسيتأهل الفريق نفسه للدور قبل النهائي للكأس نظرا لأن مباراة الذهاب التي جرت على ملعبه كانت قد انتهت بالتعادل السلبي.
 
من جهة أخرى أعلن الاتحاد الإسباني أنه سيحقق أيضا في تصرفات رئيسي ناديي ريال بيتيس وإشبيلية قبل مباراة يوم الاربعاء بناء على طلب من لجنة مناهضة العنف التابعة للحكومة الإسبانية.
 
واعتبرت اللجنة في بيان أصدرته أمس أن مواقف وتصريحات مسؤولي الناديين ساهمت في زيادة التوتر بين الجماهير.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة