غينيا الاستوائية تعد لمحاكمة منفذي الانقلاب   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

عدد من المرتزقة المشاركين في الانقلاب أثناء اعتقالهم في هراري (رويترز-أرشيف)
غادر وفد من جنوب أفريقيا إلى غينيا الاستوائية للمشاركة في محاكمة عدد من المرتزقة الجنوب أفريقيين المتهمين بالتخطيط للإطاحة بحكومة الرئيس تيودورو أوبيانغ نغويما مباسوغو المقرر إجراؤها هذا الأسبوع.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية إن الوفد الذي يضم ثمانية مسؤولين من مكتب الرئاسة ووزارات العدل والخارجية والداخلية، يسعى لضمان محاكمة عادلة للمتهمين.

وكانت جنوب أفريقيا قد تعهدت ببذل قصارى جهودها لتأمين إجراء مثل هذه المحاكمة في غينيا الاستوائية التي تتهم جماعات حقوق الإنسان حكومتها بإساءة معاملة معارضيها وممارسة التعذيب في السجون.

وكانت السلطات الغينية قد اعتقلت 15 مرتزقا في مارس/آذار الماضي بتهمة الوقوف وراء محاولة الانقلاب. كما أوقف 70 مرتزقا آخر في زيمبابوي ينتظر أن يتم تسليمهم إلى غينيا الاستوائية حيث من المحتمل أن يواجهوا عقوبة الإعدام.

وتؤكد سلطات غينيا أن المعارض سيفيرو موتو "رئيس حكومة غينيا الاستوائية في المنفى" بمدريد هو مدبر المحاولة الانقلابية.

يذكر أن غينيا الاستوائية نالت استقلالها عام 1968 بعد قرنين من الاستعمار الإسباني، ويتولى نغويما مقاليد الأمور في البلاد منذ حوالي 25 عاما إثر انقلاب قام به.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة