تنظيم الدولة يقتحم عين العرب ويتقدم بالحسكة   
الخميس 1436/9/9 هـ - الموافق 25/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:45 (مكة المكرمة)، 6:45 (غرينتش)
دخل مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية مدينة عين العرب السورية (كوباني) على الحدود السورية التركية مجددا الخميس، بعد تفجير سيارة مفخخة واشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردية، كما حققوا تقدما في معارك الحسكة (شمال شرق) وسيطروا على حيين بالمدينة.
 
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن خمسة أشخاص على الأقل قتلوا في هجوم بسيارة مفخخة للتنظيم، أعقبته مواجهات بين مقاتليه والقوات الكردية في وسط المدينة الواقعة على الحدود مع تركيا، والتي استعادها الأكراد من تنظيم الدولة مطلع العام الحالي بدعم من طيران التحالف الدولي.
 
وأشار المرصد إلى أن اشتباكات عنيفة تدور منذ منتصف ليل الأربعاء الخميس، بين مقاتلي التنظيم ومقاتلي وحدات حماية الشعب في شارع الـ48 وعند معبر مرشد بينار ومناطق أخرى داخل مدينة عين العرب.

وبدأت الاشتباكات بتفجير عربة مفخخة عند منطقة المعبر الواصل بين مدينة عين العرب والجانب التركي-وفق المرصد- وأسفر التفجير والاشتباكات عن سقوط عشرات القتلى والجرحى، وسط استمرار الاشتباكات بين الطرفين.

من جهته قال مسؤول بوحدات حماية الشعب الكردية لرويترز إن مقاتلي التنظيم شنوا اليوم الخميس هجوما من ثلاث جهات على بلدة عين العرب السورية قرب البوابة الحدودية مع تركيا، مضيفا أن التفجير أسفر عن سقوط قتلى وجرحى وأعقبته اشتباكات بين مقاتلي الوحدات ومسلحي التنظيم.

صورة نشرها تنظيم الدولة للاشتباكات مع قوات النظام السوري قرب الحسكة (ناشطون)

جبهة الحسكة
من جهة أخرى، أفادت مصادر من مدينة الحسكة بأن مقاتلي تنظيم الدولة سيطروا الأربعاء على حيي النشوة والشريعة في جنوب مدينة الحسكة إثر اشتباكات عنيفة مع القوات النظامية، بينما نفى مصدر عسكري للنظام صحة هذه التقارير.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ثلاثين جنديا نظاميا قتلوا وعشرين من تنظيم الدولة على الأقل في المواجهات العنيفة التي استمرت حتى صباح اليوم، مشيرا إلى أن التنظيم بدأ هجومه في وقت متأخر من مساء الأربعاء بتفجير عربة مفخخة على الأقل بالقرب من حاجز لقوات النظام عند مدخل الحسكة الجنوبي.

وتتقاسم وحدات حماية الشعب الكردية وقوات النظام السيطرة على الحسكة، وتنتشر القوات الكردية خصوصا في شمال المدينة وشمال غربها. وحاول التنظيم مرارا دخول الحسكة، من بينها مرة في مطلع يونيو/حزيران الحالي عندما تقدم إلى المشارف الجنوبية للمدينة قبل أن تتمكن قوات النظام من رده بعد معارك عنيفة.

من جهته، أفاد مصدر عسكري سوري أن الجيش دحر هجوما لمقاتلي تنظيم الدولة على الحسكة، ونفى تقريرا عن استيلائهم على حيين بالمدينة دون أن يورد مزيدا من التفاصيل.

ويأتي تقدم تنظيم الدولة في عين العرب والحسكة بعد أيام من تراجعه في تل أبيض بمحافظة الرقة -المتاخمة للحسكة- حيث سيطرت وحدات حماية الشعب الكردية على المدينة والمعبر وأخرجت التنظيم منهما، وكذلك على بلدة عين عيسى وقرى وقاعدة عسكرية حولها شمالي مدينة الرقة -معقل التنظيم- الواقعة شمال شرقي سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة