البوليساريو تفرج عن 115 أسيرا مغربيا   
الأربعاء 1422/10/17 هـ - الموافق 2/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتلون تابعون لجبهة البوليساريو (أرشيف)
أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب "البوليساريو" اليوم أنها أفرجت عن 115 أسير حرب مغربيا بمناسبة العام الجديد وانتهاء شهر رمضان, واستجابة لطلب رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ماريا أزنار الذي تتولى بلاده حاليا رئاسة الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت البوليساريو في بيان نشر بالجزائر أن نقل الأسرى إلى بلادهم سيتم بالتعاون مع الصليب الأحمر الإسباني واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وقال البيان إنه تم الإفراج عن هؤلاء الأسرى "امتنانا لإسبانيا للاهتمام الذي طالما أبدته للنزاع المتعلق بالصحراء الغربية خاصة على الصعيد الإنساني". ودعا البيان إلى احترام الشرعية الدولية في البحث عن حل للنزاع بشأن الصحراء الغربية "من أجل أن يتمكن الصحراويون من تقرير مصيرهم بحرية طبقا لخطة التسوية التي وضعتها الأمم المتحدة".

وبهذا الإعلان يصل عدد أسرى الحرب المغاربة الذين تم الإفراج عنهم منذ بدء النزاع مع المغرب عام 1975 إلى 900 بحسب الجبهة.

يذكر أن المغرب وجبهة البوليساريو تتنازعان منذ عام 1975 السيادة على الصحراء الغربية المستعمرة الإسبانية السابقة, في حين يتم إرجاء استفتاء على تقرير المصير من عام لآخر بسبب خلافات في وجهات النظر بين الطرفين وخصوصا في هوية وعدد الناخبين.

وكانت الأمم المتحدة اقترحت مؤخرا مشروع اتفاق إطار بخصوص الصحراء الغربية يضع جانبا عملية الاستفتاء ويدعو إلى حكم ذاتي واسع في ظل السيادة المغربية, لكن جبهة البوليساريو رفضت المشروع بدعم من الجزائر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة