رحيل المفكر الكويتي خلدون النقيب   
الأربعاء 25/5/1432 هـ - الموافق 27/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:05 (مكة المكرمة)، 14:05 (غرينتش)

النقيب ترك بصمة خاصة في مجال الفكر الاجتماعي والسياسي العربي (الجزيرة- أرشيف)

غيّب الموت نهار أمس المفكر وأستاذ علم الاجتماع السياسي الكويتي خلدون النقيب إثر أزمة قلبية عن عمر يناهز 70 عاما. وأثار خبر الوفاة حزنا وأسفا في الأوساط الأكاديمية والثقافية والسياسية العربية التي رأت في رحيله غيابا لفكر واع تجديدي ترك بصمته الخاصة على المجال السياسي والأكاديمي الاجتماعي.

وكان النقيب أستاذا لعلم الاجتماع السياسي بجامعة الكويت بالإضافة إلى كونه رئيسا لمجلس إدارة المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات الكائن بالدوحة. وهو حاصل على درجة الدكتوراه في علم الاجتماع من جامعة تكساس في الولايات المتحدة الأميركية في عام 1976.

وتوالت مقالات النعي والكلمات التأبينية من طرف كتاب وباحثين وأساتذة جامعيين، مشيدين بالدور الريادي الذي لعبه خلال مساره العلمي والفكري، وقد نعى المفكر العربي عزمي بشارة مدير المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات الأكاديمي الفقيد.

وقال بشارة "لقد كان (النقيب) باحثا ومثقفا كبيرا وانتخب رئيسا لمجلس إدارة المركز (العربي) بالإجماع في أولى جلساته"، مشيدا بخصال وثقافة صاحب "مستقبل الفكر الاجتماعي العربي" واصفا إياه بأنه كان "باحثا وأستاذا رصينا مخلصا لمعايير البحث العلمي ولطلابه ومواطنا عربيا عروبيا ديمقراطيا ومتنورا، وأنتج من الأبحاث ما سوف يغني المكتبة العربية طويلا".

كان (النقيب) باحثا وأستاذا رصينا مخلصا لمعايير البحث العلمي ولطلابه ومواطنا عربيا عروبيا ديمقراطيا ومتنورا، وأنتج من الأبحاث ما سوف يغني المكتبة العربية طويلا

خسارة فادحة
من جهته اعتبر أستاذ علم الاجتماع بجامعة الجزائر الدكتور ناصر جابي رحيل النقيب "خسارة فادحة للحياة الأكاديمية والعلمية العربية في هذا الظرف المتميز عربيا. فنحن في حاجة أكيدة إلى خبرة ومعرفة الدكتور النقيب رحمه الله".

وقال الأكاديمي الجزائري إن النقيب كان من "كبار علماء الاجتماع العرب ببحوثه ودراسته التي خصصها لمواضيع علم الاجتماع السياسي في دول الخليج والكويت تحديدا، فقد اجتهد في ميادين عديدة وأنتج دراسات متميزة حول الدولة والقبيلة والانتخابات على سبيل المثال".

وكان المفكر الراحل قد شغل العديد من المناصب الأكاديمية حيث عمل رئيسا لقسم علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية في جامعة الكويت خلال الفترة ما بين يونيو/تموز 1991 وسبتمبر/أيلول 1992، ثم عيّن عميدا لكلية الآداب بالجامعة، بالإضافة إلى ترأسه لمجلة "العلوم الاجتماعية".

سيرة وإنجازات
يذكر أن النقيب من مواليد 1941، ويعتبر من أهم المفكرين العرب، وله العديد من الإصدارات، وكان يكتب مقالات أسبوعية في عدد من الصحف الخليجية والعربية، وحصل على درجة البكالوريوس في علم الاجتماع من جامعة القاهرة في عام 1963، والماجستير في علم النفس الاجتماعي من جامعة لويسفيل الأميركية عام 1969، ثم درجة الدكتوراه في علم الاجتماع من جامعة تكساس في عام 1976.

وعمل النقيب رئيساً لقسم علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية في جامعة الكويت بين عامي 1991 و1992، وشغل خلال الفترة ما بين 1986 و1988 منصب عميد كلية الآداب بالجامعة، وترأس بين عامي 1983 و1986 نشرة العلوم الاجتماعية.

وللنقيب العديد من المؤلفات، ومن أبرزها كتاب "تأملات في فقه التخلف: العرب والغرب في عصر العولمة"، و"مفهوم الحكم والمثالية الجديدة"، و"مستقبل الفكر الاجتماعي العربي" و"مستقبل منطقة الخليج" و"جدلية الدولة والأمة" و"القبلية والديمقراطية: الكويت نموذجاً" و"الدولة والمجتمع في الخليج والجزيرة العربية"، وغيرها من المؤلفات والمقالات التي أثرت الساحة الفكرية في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة