شافيز يسعى لتسريع الثورة الاشتراكية في فنزويلا   
الثلاثاء 19/12/1427 هـ - الموافق 9/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:01 (مكة المكرمة)، 12:01 (غرينتش)
شافيز يسعى لتأميم عدة مرافق
(الفرنسية-أرشيف)
أعلن الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز عزمه تقديم جملة من مشاريع القوانين التي وصفها بالثورية إلى مجلس النواب والتي تخول له المزيد من الصلاحيات، وهو ما اعتبره الملاحظون تسريعا لنسق الثورة الاشتراكية في فنزويلا.

كما أعلن شافيز سعيه إلى تأميم عدة مرافق أهمها شركة "كان تي في" للاتصالات -التي دخل معها في مشادات في وقت سابق- مشترطا تعديل المنح التي تدفعها لتساوي الأجر الأدنى مقابل العدول عن فكرة تأميمها.

وفي ذات السياق صرح الرئيس الفنزويلي الذي يتولى السلطة منذ 1999 أن السلطة الذاتية التي يتمتع بها البنك المركزي يجب ألا تستمر، وشدد على أن استقلالية المؤسسات تؤدي إلى نتائج "كارثية"، وأضاف أن المشاريع الأجنبية على الأراضي الفنزويلية يجب أن تخضع كذلك إلى مراقبة الدولة.

يذكر أن سياسة الرئيس شافيز، الذي أعيد انتخابه الشهر الماضي، تلقى رفضا شديدا من المعارضة التي تتهمه بالسعي إلى تركيز النموذج الكوبي بفنزويلا.
 
كما أثار رفضه الشهر الماضي تجديد ترخيص البث لقناة تلفزيونية معارضة موجة من الإدانة الدولية التي اتهمته بمحاولة تكميم الأفواه المعارضة لسياساته الإصلاحية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة