أردوغان: تدخل روسيا بسوريا سيعزلها   
الأحد 20/12/1436 هـ - الموافق 4/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:09 (مكة المكرمة)، 15:09 (غرينتش)

حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان روسيا من أن تدخلها العسكري في سوريا لدعم نظام الرئيس بشار الأسد سيعزلها في المنطقة.

وقال أردوغان، في مؤتمر صحفي بمطار أتاتورك في إسطنبول قبيل سفره ضمن جولة تشمل فرنسا ومقر الاتحاد الأوروبي في بروكسل ببلجيكا، إن ما تقوم به روسيا في سوريا, بما في ذلك الضربات العسكرية التي استهدفت المعارضة السورية المسلحة وتنظيم الدولة الإسلامية, لا يمكن قبولها, في تركيا خاصة.

وأضاف أنه عبر لنظيره الروسي فلاديمير بوتين، خلال زيارته روسيا قبل حوالي أسبوعين وفي محادثة هاتفية بينهما سبقت تلك الزيارة, عن معارضته التحركات الروسية في سوريا. وقال إن تلك التحركات والعمليات العسكرية الروسية التي بدأت الأربعاء الماضي تعد خطأ جسيما.

كما قال الرئيس التركي إن تصرفات روسيا في سوريا مثيرة للقلق, وستؤدي إلى عزلها في المنطقة. وكان أردوغان تساءل، في مقابلة مع الجزيرة نهاية الأسبوع، عن سر اهتمام روسيا بسوريا, في حين تتحمل تركيا ودول أخرى عبء الأزمة السورية, خاصة في ما يتعلق باللاجئين, كما استنكر استهدف سلاح الجو الروسي فصائل المعارضة السورية المناهضة للأسد ولتنظيم الدولة معا.

وفي تصريحاته اليوم بمطار أتاتورك أيضا، قال أردوغان إن التاريخ سيحاسب الدول التي ستقف إلى جوار النظام السوري, مشيرا بذلك إلى دعم روسيا وإيران نظام الأسد, واتهم الأخير بقتل 350 ألف سوري وممارسة إرهاب الدولة.

 وتحدث أردوغان عن مسائل أخرى مرتبطة بالأزمة السورية القائمة منذ ما يزيد على أربع سنوات, وقال إن خطة المنطقة الآمنة التي دعت بلاده إلى إقامتها بشمال سوريا لم تسقط من الأجندة التركية.

وأوضح أنه يجب كذلك فرض حظر للطيران، وإلا قد تصبح تلك المنطقة -في حال إقامتها- قاتلة, وفق تعبيره. كما تحدث عن قضية اللاجئين السوريين, وذكر أن بلاده أنفقت عليهم في السنوات القليلة الماضية 7.5 مليارات دولار, لكنه قال إن ذلك جزء من واجب تركيا الأخلاقي.

وستكون قضية اللاجئين من بين ما سيبحثه أردوغان في بروكسل وباريس, في وقت تناقش فيه أوروبا خطة لمساعدة تركيا على توفير احتياجات نحو مليوني لاجئ سوري على أراضيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة