المقاتلون يؤكدون والجيش ينفي مقتل سبعة في كشمير   
الاثنين 1421/9/30 هـ - الموافق 25/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود هنود في وقفة حداد على زملاء لهم قتلوا في كشمير- أرشيف
نفى متحدث باسم الجيش الهندي أنباء تحدثت عن مصرع سبعة عسكريين هنود بينهم ضابط في هجوم بالصواريخ نفذه مقاتلون كشميريون اليوم، وقال المتحدث إن تلك الأنباء لا أساس لها من الصحة، وأنها مختلقة.

وكان متحدث باسم حزب المجاهدين، أكبر أحزاب المقاتلين الكشميريين، قد أبلغ وكالة أنباء غربية أن مقاتلي الحزب أطلقوا ثلاثة صواريخ باتجاه معسكر للجيش الهندي في قرية باثا في كشمير.

وقال المتحدث الكشميري إن الهجوم وقع في ساعة متأخرة من مساء السبت، وقد أسفر عن مصرع ضابط وستة جنود، وتدمير مبان داخل المعسكر.

لكن متحدثا باسم الجيش قال "أجرينا اتصالا مع قيادة المعسكر وتبين أنه لم يقع أي هجوم، ولم تطلق أي صواريخ باتجاه معسكر الجيش".

وكان حزب المجاهدين رفض هدنة من جانب واحد أعلنها رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي بمناسبة حلول شهر رمضان، وأعلن الأربعاء تمديدها لمدة شهر آخر، ووصف حزب المجاهدين تلك الهدنة بأنها "خدعة إعلامية".

ويشن المقاتلون الكشميريون حربا للمطالبة باستقلال الإقليم عن الهند، وتشير إحصاءات غير رسمية إلى أن 34 ألف شخص لقوا مصرعهم في ذلك النزاع منذ العام 1989.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة