اليمن تجدد مطالبتها لبريطانيا بتسليم أبو حمزة   
الجمعة 1422/7/25 هـ - الموافق 12/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
أبو حمزة المصري

جددت صنعاء طلبها من لندن تسليم الناشط الإسلامي أبو حمزة المصري الذي تتهمه بالاشتراك في عدد من عمليات خطف واعتداءات على أجانب في اليمن.

وذكرت صحيفة 26 سبتمبر الصادرة عن وزارة الدفاع أن وزارة الخارجية اليمنية قدمت طلبا جديدا إلى السلطات البريطانية لتسليم أبو حمزة المصري بهدف محاكمته في اليمن بسبب "مسؤوليته عن خطف أجانب عام 1998".

وتتهم السلطات اليمنية أبو حمزة الذي يرأس حركة أنصار الشريعة بأنه أرسل عشرة أشخاص -منهم ابنه- لتنفيذ اعتداءات ضد الأميركيين والبريطانيين في جنوب اليمن.

وقد حكم على هؤلاء الرجال العشرة -وهم ثمانية بريطانيي الجنسية وجزائريان- في اليمن بعقوبات تراوحت بين السجن سبعة أشهر إلى سبعة أعوام.

وكان أبو حمزة المصري أعلن باسم جيش عدن الإسلامي مسؤوليته عن تفجير مجمع "سيتي سنتر" في الحي الدبلوماسي بالعاصمة صنعاء الذي أسفر عن مقتل شخصين على الأقل في أغسطس/ آب 1999، لكن تحقيقات الحكومة وقتها أشارت إلى أن الانفجار تم بتدبير من مالك المركز التجاري المشار للحصول على تعويضات عن الأضرار من شركة التأمين التي يتعامل معها، رغم أن المالك كان أحد القتلى في الانفجار.

يشار إلى أن صنعاء سبق أن طلبت من لندن تسليم أبو حمزة وقوبل طلبها بالرفض. وتتهم اليمن الحكومة البريطانية بإيواء إرهابيين ومحرضين على الإرهاب من أعضاء جماعات متطرفة مطلوبين للأجهزة اليمنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة