الجيش الباكستاني يقتل 21 مسلحا   
الأحد 4/12/1435 هـ - الموافق 28/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:25 (مكة المكرمة)، 10:25 (غرينتش)
قتل 21 شخصا في باكستان سقط أغلبيتهم جراء غارة جوية بمقاتلة حربية في مقاطعة شمال وزيرستان، وقتل ستة مسلحين جراء تبادل لإطلاق النار بين مجموعة مسلحة وقوات الأمن.

وقال الجيش الباكستاني اليوم الأحد إن طائرة حربية شنت هجوما ليلة البارحة على معقل "للإرهابيين" في منطقة شوال في شمال وزيرستان فقتلت 15 شخصا بينهم أجانب، وأكد أن الغارة الجوية استهدفت الهدف بدقة ودمرت مخبأ من وصفهم بالإرهابيين.

وفي حادث منفصل، ذكر مصدر رسمي باكستاني أن قوات الأمن تمكنت من قتل ستة مسلحين صباح اليوم بعد مهاجمتهم حاجز غوندي العسكري بمنطقة خيبر القبلية القريبة من الحدود مع أفغانستان.

وأوضح المصدر أن مجموعة مكونة من ثلاثين مسلحا هاجمت الحاجز العسكري، واستطاعت قوات الأمن -التي وصلت إليها معلومات مسبقة- التصدي للمهاجمين فقتلت ستة منهم وفر الباقون، مؤكدا عدم وجود قتلى في صفوف رجال الأمن.

 يشار إلى أن الجيش الباكستاني يقوم منذ منتصف يونيو/حزيران الماضي بعملية عسكرية ضد حركة طالبان باكستان في منطقة القبائل بشمال وزيرستان، في محاولة لاستعادة السيطرة على المنطقة بالكامل.

ويفيد الجيش بأن أكثر من ألف مسلح قتلوا خلال العملية مقابل 86 عسكريا، وهي حصيلة يشكك فيها الكثيرون خاصة أن العديد من المسلحين كانوا غادروا المنطقة مع بدء عملية الجيش.

وتشكل منطقة القبائل على الحدود الأفغانية منذ سنوات عدة معقلا للمسلحين، ويعتقد أن من بينهم مسلحين من تنظيم القاعدة وحركة طالبان باكستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة