مقتل ثمانية من مجاهدي خلق في اشتباكات غربي إيران   
السبت 1422/2/5 هـ - الموافق 28/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مريم رجوي زعيمة المنظمة
أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني أن مواجهات عنيفة اندلعت اليوم السبت غربي البلاد بين قوات الجيش الإيراني وعناصر من منظمة مجاهدي خلق، مما أسفر عن سقوط ثمانية قتلى في صفوف المجموعة المعارضة.

وقال التلفزيون إن مجموعة من مقاتلي المنظمة حاولت الدخول إلى إيران من منطقة خسروي الحدودية في إقليم كرمنشاه غربي إيران، مؤكدا عدم إصابة أو مقتل أي جندي إيراني في هذا الاشتباك.

لكن منظمة مجاهدي خلق ادعت في بيان لها أن عناصرها قتلت أو تسببت في إصابة عشرات العسكريين الإيرانيين خلال مواجهات اليوم في غرب إيران على الحدود مع العراق.

وقالت المنظمة التي تعد المعارضة المسلحة الرئيسية للنظام الإسلامي في إيران إن مواجهات عنيفة وقعت صباح السبت بين وحدات من مجاهدي خلق وقوات مشتركة من وزارة الداخلية والحرس الثوري. وتوسعت المواجهات إلى عدة مناطق في إقليم كرمنشاه وتواصلت مساء على حد قولها.

وأضاف البيان أن القوات الحكومية تلقت ضربة قوية خلال المواجهات وانسحبت مخلفة وراءها عددا من القتلى والجرحى.

تجدر الإشارة إلى أن منظمة مجاهدي خلق التي تتخذ من العراق مقراً لها نفذت في الماضي عدة هجمات داخل الأراضي الإيرانية.

وتأتي هذه المواجهات الجديدة إثر هجوم إيراني بالصواريخ على قواعد لمجاهدي خلق في العراق يوم 18 أبريل/ نيسان، في أكبر عملية تنفذها طهران منذ عشر سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة