قوات حفظ السلام في الكونغو تبدأ انتشارها   
الخميس 1422/1/5 هـ - الموافق 29/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وصول أول دفعة من قوات أروغواي لحفظ السلام في الكونغو
بدأت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة انتشارها في جمهورية الكونغو الديمقراطية اليوم الخميس بعد أن وصلت أولى طلائع هذه القوات إلى منطقة المتمردين في شرقي البلاد.

وقالت الأمم المتحدة في بيان لها إن وحدة مؤلفة من 110 جنود من الأروغواي وصلت إلى  مدينة غوما شرقي الكونغو، ومن المقرر أن يتوجهوا في وقت لاحق إلى قاعدتهم في كاليمي في محافظة كيفو الجنوبية "لحراسة أمن مقر هيئة أركان القطاع التابع للأمم المتحدة في المدينة".

وأكدت الأمم المتحدة أن وحدتين أخريين من الأروغواي ستصلان إلى الكونغو في وقت لاحق للانضمام للوحدة التي وصلت اليوم.

وتخوض قوات الحكومة الكونغولية تدعمها قوات من زمبابوي وناميبيا وأنغولا معارك ضد قوات المتمردين المدعومين من أوغندا ورواندا.

ومن المقرر أن تقوم القوات الدولية بالتحقق من التزام جميع أطراف الحرب الأهلية في الكونغو بوقف إطلاق النار، وانسحاب القوات المتصارعة بعيدا عن خطوط القتال لمسافة 15 كيلومترا.

وقد تعثرت عملية السلام في البلاد العام الماضي عندما لم يلتزم أي من الأطراف المتحاربة باتفاقية لوساكا للسلام الموقعة عام 1999.

وحذرت رواندا من إمكانية انهيار عملية السلام برمتها من جراء ذلك، ويتطلب أن تعلن أطراف النزاع الخطط الكاملة لانسحاب قواتها من الكونغو الديمقراطية مع نهاية مايو/ أيار المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة