شرطة نيويورك توقف مغني البوب بوي جورج لحيازته مخدرات   
السبت 5/9/1426 هـ - الموافق 8/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:40 (مكة المكرمة)، 13:40 (غرينتش)
شهرة بوي جورج بدأت في 1982 (الفرنسية-أرشيف)
أوقفت شرطة نيويورك مغني البوب البريطاني بوي جورج حين ضبطت ببيته كمية من الكوكايين بعد تبليغها بسرقة لم تقع، ثم أطلقت سراحه لاحقا.
 
وقال ناطق باسم الشرطة إن بوي جورج أبلغ عن سرقة في بيته في مانهاتن, لكن الشرطة اكتشفت بعد وصولها أنه لم تحدث سرقة وعثرت على كمية من مخدر الكوكايين.
كما قالت الشرطة إن بوي جورج كان يبدو كأنه أصيب بدوار لتناوله مخدرات.
 
ووجهت لجورج تهم التبليغ الكاذب وحيازة مخدرات ولم تعرف بعد العقوبة التي ستنجم عنها في انتظار أن تحدد كمية المخدرات التي صودرت.
 
وبعدما غادر بوي جورج قاعة المحكمة -على أن يمثل ثانية في ديسمبر/كانون الأول القادم- جلس على أحد المقاعد الخشبية وأخذ يبكي.
 
وينحدر بوي جورج -واسمه الحقيقي جورج أداود- من أصل أيرلندي، وقد ذاع صيته ابتداء من سنة 1982 عندما غنى "أتريد فعلا أن تؤلمني؟" (Do you really want to hurt me?) قبل أن يبدأ مشوارا منفردا بعد أن ترك فرقة كالتشر كلاب عام 1987.
 
غير أن أغنيته الأخيرة "تابو" (taboo) لم تحقق النجاح الذي كان يرجوه, ولم تلق استحسان النقاد.
 
وقد كتب بوي جورج عن إدمانه على المخدرات في سيرة حياته "واجه الأمر كرجل", يحكي فيها كيف استطاع الإقلاع عنها في نهاية المطاف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة