قوات النظام تسيطر على إحدى التلال بريف اللاذقية   
الخميس 20/6/1436 هـ - الموافق 9/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:02 (مكة المكرمة)، 6:02 (غرينتش)

عمر أبو خليل-ريف اللاذقية

سيطرت قوات نظام الأسد مدعومة بعناصر من حزب الله اللبناني على إحدى التلال في المحمية الطبيعية بالقرب من موقع نبع المر بجبل التركمان في اللاذقية مساء الأربعاء، وذلك بعد محاولة فاشلة في اليوم السابق.

وكانت قوات النظام قد بدأت منذ فجر الأربعاء بقصف المنطقة بكل أنواع الأسلحة، واستهدفتها بصاروخ أرض أرض أطلقته من قرية البصة القريبة من مدينة اللاذقية.

وتمكنت تلك القوات من التقدم إلى تلة وسط المحمية كانت خالية من قوات المعارضة، حيث يعتبر خط نار بين قوات النظام وكتائب الجيش الحر، وذلك إثر اشتباكات عنيفة استمرت حتى ليلة الأربعاء، وأسفرت عن سقوط قتلى من الطرفين وفق ما أفاد مصدر من الجيش الحر.

ِِأحد مسلحي المعارضة يطلق صاروخا على دبابة للنظام بمعارك اللاذقية (الجزيرة/أرشيف)

محاولة ثانية
وقال أبو سعيد القائد الميداني بالجيش الحر إن عناصر الجيش تمكنت  خلال الهجوم الأول يوم الثلاثاء من تدمير آلية مدرعة وقتل وجرح عشرين عنصرا من النظام، بعد أن أوقعت القوة المهاجمة بكمين تم التخطيط له بدقة.

وأكد أن قوات النظام كررت لاحقا قصف محور القتال في نبع المر بكل أنواع الأسلحة بكثافة غير مسبوقة، وتقدمت قليلا إلى تلة وسط المحمية قريبا من جبل زاهية، وأقامت المتاريس فيها.

ولفت القائد الميداني إلى أن الهجوم لم يكن مفاجئا حيث إن النظام كان يحشد المزيد من القوات على محاور القتال في جبل التركمان منذ عدة أيام، ويرى أن النظام يحضر لعملية كبيرة انتقاما لهزيمته أمام ثوار جبل الأكراد في قرية دورين.

ويستمر طيران النظام باستهداف مناطق بريف اللاذقية خاضعة لسيطرة قوات المعارضة بالصواريخ والبراميل المتفجرة بشكل يومي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة