بغداد ترحب بإصدار القضاء الأميركي لوائح اتهام لبلاك ووتر   
السبت 8/12/1429 هـ - الموافق 6/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:43 (مكة المكرمة)، 16:43 (غرينتش)
الحكومة العراقية قالت إن عناصر بلاك ووتر قتلوا مدنيين عمدا (الفرنسية-أرشيف)

رحبت الحكومة العراقية بإصدار القضاء الأميركي لوائح اتهام بحق خمسة من عناصر شركة بلاك ووتر الأمنية الخاصة بشأن حادث إطلاق النار في بغداد العام الماضي والذي أسفر عن مقتل 17 مدنيا.
 
وقال المتحدث باسم الحكومة علي الدباغ إن بغداد ترحب بتقديم "المجرمين للمساءلة عن جريمتهم".
 
وأضاف الدباغ أن الحكومة ستوكل مكتب محاماة لمتابعة تعويضات لعائلات الضحايا, متوقعا أن تكون التسوية النهائية باهظة.
 
لوائح اتهام
وجاء الموقف الرسمي لبغداد, بعد ساعات من إصدار لوائح الاتهام بحق الخمسة المتهمين من الشركة الأمنية.
 
وقالت مصادر مطلعة رفضت الكشف عن هويتها أن النيابة العامة حصلت على لائحة الاتهام الخميس، ومن المنتظر أن تنشر للعموم الاثنين المقبل بعد التحقيقات التي أنجزها مكتب التحقيقات الفدرالية في هذه القضية.
 
وأشارت أسوشيتد برس إلى أن عنصرا سادسا من المجموعة عمل على التفاوض من أجل تخفيف الاتهامات الموجهة ضده مقابل التعاون مع النيابة العامة في القضية، وهو ما قد يجعله شاهدا رئيسا ضد زملائه.
 
وكان مكتب التحقيقات باشر تحقيقات فيما إذا كان موظفو بلاك ووتر خرقوا القانون حينما فتحوا النار على سيارات أثناء ازدحام مروري ظنا منهم أنهم يتعرضون لهجوم.
 

وقالت الحكومة العراقية في وقت سابق إن الحراس قتلوا عمدا المدنيين بينما أكد تحقيق عراقي أنه لم يكن هناك استفزاز للحراس كي يطلقوا النار.


يذكر أنه في 16 سبتمبر/أيلول 2007 أقدم عناصر من الشركة كانوا يواكبون قافلة دبلوماسية على إطلاق النار في شارع مكتظ بالمارة في بغداد ما أدى إلى مقتل 17 مدنيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة