كيري يناقش في موسكو الوضع بسوريا   
الاثنين 25/6/1434 هـ - الموافق 6/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:59 (مكة المكرمة)، 19:59 (غرينتش)
كيري يناقش في موسكو الملف السوري والإيراني وأزمة كوريا الشمالية (الفرنسية-أرشيف)

يلتقي وزير الخارجية الأميركي جون كيري الثلاثاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو لمناقشة الملف السوري، أحد أكبر الموضوعات الخلافية بين البلدين.

وقال مسؤول أميركي كبير رفض ذكر اسمه إن كيري سيقوم "بمحاولة أخرى" لمعرفة ما إذا كان بمقدور الولايات المتحدة وروسيا العمل معا لإيجاد حل سياسي لإنهاء الأزمة في سوريا، "لأن الأحداث على الأرض تسوء باطراد".

وأضاف أنه لا يعرف ما إذا كانت واشنطن وموسكو ستتمكنان من تحقيق تقدم في تنفيذ الخطة السياسية الخاصة بسوريا التي اعتمدتاها في 30 يونيو/حزيران 2012.

وكانت الخطة التي اتفق عليها في جنيف تهدف إلى حل الأزمة من خلال محادثات بين كل أطرافها، لكنها لم تتصد لمسألة مصير الرئيس السوري بشار الأسد.

وتقول روسيا إن خروج الأسد من السلطة لا يمكن أن يكون شرطا مسبقا لإجراء حوار بين السوريين لوضع نهاية للصراع.

وأشاد المسؤول الأميركي بالاستثناء الذي جرى في البروتوكول من خلال السماح لوزير الخارجية الأميركي بلقاء الرئيس الروسي، مشيرا إلى أن الجانب الروسي أبدى استعداده للتحدث بشأن سوريا، إضافة إلى مواضيع أخرى كإيران وكوريا الشمالية.

ويلتقي كيري أيضا أثناء الزيارة نظيره الروسي سيرغي لافروف الذي يبدي نوعا من التقارب معه وسبق أن التقاه ثلاث مرات منذ فبراير/شباط في برلين ولندن وبروكسل.

وبحث لافروف اليوم الاثنين في اتصال هاتفي مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي، مسألة تفعيل الوساطة الدولية لتسوية الأزمة السورية.

وقال بيان للخارجية الروسية، إنه تم في هذا الاتصال مناقشة مسألة تفعيل الوساطة الدولية ومنها آلية عمل هيئة الأمم المتحدة بهدف تسوية الأزمة السورية، من خلال تنفيذ كل الأطراف لبيان جنيف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة