مفتي سوريا يتوعد الغرب بـ"استشهاديين"   
الثلاثاء 14/11/1432 هـ - الموافق 11/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:12 (مكة المكرمة)، 11:12 (غرينتش)

حسون اتهم "الصهيونية" بإثارة الفتن (الجزيرة)

حذر مفتي سوريا أحمد بدر الدين حسون الغرب من الاعتداء على بلاده وتوعد بالرد عبر ما أسماه "عمليات استشهادية" متهما "الصهيونية" ببث الفتنة في المنطقة
.

وقال حسون في تسجيل مصور بثته قناة الجزيرة أقول لأوروبا والولايات المتحدة "سنعد استشهاديين هم الآن عندكم إن قصفتم سوريا أو لبنان". واستطرد "العين بالعين والسن بالسن".

وكان حسون يتحدث إلى وفد نسائي لبناني جاء لتعزيته في مقتل نجله. ووجه المفتي حديثه للبنانيين قائلا "يا أبناء لبنان أمامكم معركة قريبة، فإن لم يستطيعوا أن ينتصروا في سوريا فسيشعلونها في لبنان، لكنكم ستنتصرون عليهم مرة أخرى كما انتصرتم عليهم بالأمس".

وحذر المفتي العرب من الفتنة "إياكم من الفرقة التي تمزقنا". واتهم المفتي "الصهيونية" بأنها من كان يثير الفتن، وأضاف "إنها تريد أن تمزقنا طوائف ومذاهب".

وتابع "نرد عليهم ونقول نحن أمة واحدة أرادنا الله كذلك دينا واحدا وليس ثلاثة أديان كما يزعمون، ديننا دين إبراهيم وموسى جاء برسالة إبراهيم وعيسى جاء برسالة إبراهيم ومحمد جاء برسالة إبراهيم ثم جاءت مذاهبنا فكانت ثراء فكريا وروحيا".

وناشد حسون في ختام كلمته العرب الوقوف إلى جانب سوريا "لا تقدموا سوريا طبقا للغرب يا رجال العرب، يا حكام العرب، يا أبناء الإنسانية، هذه سوريا التي لم تركع ولن تركع يوما".

يذكر أن نجل حسون لقي مصرعه الأسبوع الماضي على أيدي مسلحين مجهولين أمام إحدى الجامعات التابعة لمدينة حلب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة