بوتين: تحسن العلاقات مع الغرب ممكن   
السبت 1435/6/19 هـ - الموافق 19/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:23 (مكة المكرمة)، 16:23 (غرينتش)

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن تحسن العلاقات مع دول الغرب ممكن إلا أنه متوقف عليها، مشيرا إلى أن موسكو ستقيم علاقات طيبة مع حلف شمال الأطلسي (ناتو) في تصريح يأتي يعد يومين من اتفاق جنيف لنزع فتيل الأزمة في أوكرانيا.

وقال بوتين في مقابلة مع قناة روسيا التلفزيونية الرسمية تذاع في وقت لاحق السبت إنه لا يوجد ما يجعل علاقات روسيا بالغرب لا تتحسن، موضحا "أعتقد أنه لا يوجد ما يعوق التطبيع والتعاون الطبيعي مع الغرب، لكن "لا يعتمد هذا علينا، أو ليس علينا فقط، ويعتمد على شركائنا أيضا".

ولم يحدد الرئيس الروسي إجراءات يجب أن يتخذها الغرب لتحسين علاقته مع موسكو، لكن متحدثا باسم بوتين أشار أمس الجمعة إلى أن ما أسماها قلة الاحترام من جانب الغرب عامل مهم، وذكر أن الغرب يعامل روسيا وكأنها "تلميذ مذنب".

ويأتي هذا التصريح بعد يومين على اتفاق في جنيف بين روسيا وأوكرانيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لنزع فتيل الأزمة بأوكرانيا التي بدت على شفير التفكك بعد عمليات التمرد في شرق البلاد المطالبة بالانضمام إلى روسيا أو بنظام "فدرالي".

اعتبر بوتين أن روسيا ستقيم علاقات أفضل مع الناتو ومع أمينه العام الجديد رئيس الوزراء النرويجي السابق ينس ستولتنبرغ

اتفاق جنيف
وينص الاتفاق خصوصا على نزع أسلحة المجموعات غير القانونية وإخلاء المباني المحتلة، والعفو عن الذين يحترمون هذه التدابير باستثناء "الذين ارتكبوا جرائم أريقت فيها الدماء".

كما ينص أيضا على أن تكون العملية الدستورية التي وعدت بها الحكومة الانتقالية الأوكرانية "شفافة" "مع تنظيم حوار وطني واسع يضم المناطق الأوكرانية وكل الأطراف السياسية.

كما اعتبر بوتين أن روسيا ستقيم علاقات أفضل مع حلف شمال الأطلسي، ومع أمينه العام الجديد رئيس الوزراء النرويجي السابق ينس ستولتنبرغ.

وقال أيضا "سنقيم علاقات جيدة جدا بما في ذلك علاقات شخصية، إنه شخص في غاية الجدية والمسؤولية" إلا أنه اعتبر أنه يجب انتظار "كيف سيطور ستولتنبرغ علاقته في إطار منصبه الجديد".

وفي إشارة إلى العلاقات المتأزمة مع الأمين العام الحالي للحلف أندرس فوغ راسموسن، كرر بوتين اتهامه له بتسجيل محادثة خاصة بينهما سرا وتسريبها، وهو ما نفاه راسموسن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة