نتنياهو مستعد للتفاوض الفوري مع عباس   
الأربعاء 1436/11/19 هـ - الموافق 2/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 12:32 (مكة المكرمة)، 9:32 (غرينتش)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه راغب بالانخراط في مفاوضات فورية ومباشرة مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بدون شروط مسبقة.

وأبلغ نتنياهو -أمس الثلاثاء- وفدا من حركة "نساء يصنعن السلام" التي أسست عقب العدوان الإسرائيلي الصيف الماضي على قطاع غزة، قائلا "أنا مستعد للذهاب الآن إلى رام الله (مقر السلطة الوطنية الفلسطينية) أو إلى أي مكان للاجتماع وإجراء مفاوضات مباشرة".

وأضاف -في التصريحات التي نشرها مكتبه- "ليست لدي شروط مسبقة للتفاوض". غير أنه جدد في ذات الوقت تمسكه بما قال إنه "حل على أساس دولتين لشعبين: دولة فلسطينية منزوعة السلاح تعترف بالدولة القومية للشعب اليهودي".

ووجه كلامه إلى الوفد النسوي بالقول "إن كنتن تنوين لقاء أبو مازن فاخبرنه أنني مستعد للاجتماع به إذا رغب هو في ذلك". ولوحظ أن نتنياهو استخدم الكنية التي تُطلق على الرئيس الفلسطيني.

وكانت الحركة النسوية الإسرائيلية التي تضم يهوديات وعربيات بدأت في الثامن من يوليو/تموز صياما جماعيا بالتناوب وذلك للمطالبة بحل سلمي للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني في مناسبة الذكرى السنوية الأولى لحرب غزة.

وفترة الصوم التي أعلنتها الحركة مدتها خمسون يوما أي نفس مدة الحرب التي شنتها إسرائيل على القطاع الفلسطيني الصيف الماضي وأوقعت ألفين و251 قتيلا في الجانب الفلسطيني غالبيتهم مدنيون و73 قتيلا في الجانب الإسرائيلي معظمهم عسكريون.

والمفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية مجمدة منذ باءت بالفشل -في أبريل/نيسان 2014- مبادرة أطلقتها الإدارة الأميركية لتحقيق السلام بين الطرفين. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة