رسم الخريطة الجينية لبكتيريا قاتلة مقاومة للعقاقير   
الجمعة 27/1/1422 هـ - الموافق 20/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
قال علماء يابانيون اليوم الجمعة إنهم انتهوا من وضع الخريطة الجينية لواحدة من أشد البكتيريا سمية، مما قد يمهد الطريق نحو إنتاج أدوية جديدة لمكافحة البكتيريا المقاومة للعقاقير الحالية.

وتمكن ماكوتو كورودا وفريق من الباحثين بجامعة غونتيندو في طوكيو من وضع خريطة التسلسل الجيني لسلالتين من البكتيريا المعروفة باسم "البكتيريا المكورة العنقودية البرتقالية" وهي سبب شائع لعدوى مميتة تحدث بين مرضى المستشفيات.

والتسلسل الجيني للسلالتين مقاوم لعقاري الميتاسيلين والفانكومايسين، وهما مضادان حيويان يمثلان آخر خط دفاع في مواجهة البكتيريا المقاومة للعقاقير.

وقال باحثون بريطانيون في معرض تعليقهم على نتائج الدراسة التي نشرت في دورية لانسيت الطبية ونشر التسلسل الجيني للسلالتين أيضا إن هذا التقرير يمثل "مساهمة كبرى في فهم التطور الجزيئي لمقاومة المضادات الحيوية عند هذه البكتيريا"، مما يتيح المجال أمام تركيب عقاقير قادرة على القضاء عليها. وقالت الدراسة إن الباحثين تعرفوا على ما يصل إلى 70 وسيلة ممكنة لتطوير عقاقير وطعوم جديدة لمكافحة هذه البكتيريا.

وكشفت خريطة التسلسل الجيني أيضا عن جينات اكتسبتها البكتيريا من كائنات أخرى بينها البشر.

وتحتوي البكتيريا على مواد جينية مقاومة للمضادات الحيوية المعروفة. ويقول العلماء إن هذه المقاومات قادرة على الانتقال إلى أنواع أخرى من البكتيريا مما قد يحد كثيرا من فعالية المضادات الحيوية.

وعلاوة على توفير معلومات جديدة عن العدوى وسبل مكافحتها، فإن التسلسل الجيني قد يوفر للباحثين معلومات جديدة عن أمراض أخرى غير معروفة الأسباب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة