نصف سكان العالم يتكدسون في المدن   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:06 (مكة المكرمة)، 20:06 (غرينتش)
سيد حمدي-باريس
شارع مكتظ في مدينة القاهرة (أرشيف)

كشف تقرير صادر عن برنامج الأمم المتحدة للسكان أن ما يقرب من نصف سكان العالم يتكدسون في المدن مع تزايد مظاهر البؤس وسط هذه التجمعات.
 
وأوضح التقرير الأممي أن التجمعات الحضرية التي تضم في الوقت الراهن أكثر من 2.8 مليار نسمة ستتضخم إلى 4.9 مليارات نسمة مع حلول العام 2030.
 
وشدد التقرير الصادر بمناسبة انعقاد الملتقى الحضري الدولي في العاصمة الإسبانية برشلونة هذا الأسبوع على أن تزايد الهجرة باتجاه المدن والأنشطة التجارية والمبادلات التي من شأنها أن تعيق إعادة التوازن بين الريف والمدن، تعزز دور المدن وتضاعف من المشاكل الحضرية الممثلة في الجريمة والفقر والإضرار بالبيئة.
 
ويشكل الفقر في المدن أهم مظاهر المشكلة الآخذة في التنامي حيث يعيش مليار شخص في مدن الصفيح، وهذا العدد مرشح للتضاعف عام 2020.
 
وقال منسق برنامج السكان جيفري ساش إن هذا الأمر له دلالته وسط التجمعات السكانية في العالم الثالث، وكشف عن حيرة برنامجه في كيفية إيقافه مع أن الواجب يقتضي على الأقل "إيقاف تنامي ظاهرة مدن الصفيح".
 
ولم يستطع 137 رئيس دولة اجتمعوا في نيويورك العام الماضي تحقيق ما تعهدوا به من بلوغ الهدف المعلن وهو "مدن بلا أكواخ".
 
وكشف التقرير عن أن الهدف اقتصر في نهاية الأمر على خطة تمتد حتى عام 2015 لتحسين معيشة 100 مليون من سكان العشش ومدن الصفيح. وتعتمد هذه الخطة خمسة معايير هي: توفير المياه الصالحة للشرب، والخدمات الصحية، والتعليم، والسكن اللائق، وأمن النظام العقاري.
 
وقد أمدت 75 دولة نامية البرنامج بتقارير تفتقد إلى المعلومات المحددة مثل المسجلين في المدارس ونظام المجاري وتوافر الخدمات الصحية.
 
وأظهرت دراسة أجراها البرنامج بين عامي 1990 و2001 نجاح دول بعينها في مواجهة التكدس الحضري ونتائجه السلبية من بينها ماليزيا وكوبا وتايلند وجنوب أفريقيا وأورغواي.
 
ومن بين التجارب التي يشيد بها المسؤولون الأمميون ما قامت به الصين عندما اعتمدت سياسة وقائية حيث شيدت بكين بموجب هذه الإستراتيجية ستة ملايين مسكن جديد سنوياً منذ عام 1998. 
 
وتوقعت الدراسة ارتفاع عدد سكان العالم إلى 8.9 مليارات نسمة عام 2050 بينهم 1.2 مليار تتراوح أعمارهم بين 10 و19 عاماً مع تضاعف عدد الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً ثلاث مرات.
 
وبين التقرير أن نيويورك كانت عام 1950 المدينة الوحيدة التي يتجاوز عدد سكانها العشرة ملايين نسمة، بينما أصبحت عام 1975 خمس مدن أخرى يتجاوز عدد سكانها العشرة ملايين ثم 19 مدينة عام 2000.
 
ومن المتوقع ارتفاع عدد هذه المدن إلى 23 مدينة عام 2015 وهي حسب الكثافة السكانية: طوكيو وبومباي ولاغوس ودكا وساو باولو وكراتشي ومكسيكو ونيويورك وكلكتا وجاكرتا ونيودلهي ومانيلا وشنغهاي وبوينس أيرس ولوس أنجلوس والقاهرة وإسطنبول وبكين وريو دي جانيرو وأوساكا وتيانغن (الصين) وحيدر آباد وبانكوك.
_____________
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة