قتلى وجرحى بانفجارات متفرقة بالعراق   
الأربعاء 1434/11/14 هـ - الموافق 18/9/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:59 (مكة المكرمة)، 10:59 (غرينتش)
يشهد العراق منذ بداية العام الجاري تصاعدا في أعمال عنف شبه يومية (أسوشيتد برس)

لقي ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص حتفهم وأصيب العشرات بجروح اليوم الأربعاء جراء انفجارات متفرقة في عدة مناطق من العراق، وذلك عقب يوم دام خلف أكثر من أربعين قتيلا وأكثر من مائة جريح في هذا البلد.

وأدى انفجار سيارتين مفخختين بمنطقة السعدون بوسط بغداد اليوم الأربعاء إلى مقتل شخص وإصابة خمسة بجروح.

ونقلت وكالة يونايتد برس إنترناشيونال عن مصدر أمني قوله "انفجرت اليوم سيارتان مفخختان بالتزامن في منطقة السعدون بوسط بغداد، إحداهما خلف مركز للشرطة، مما أدى إلى مقتل شخص وجرح خمسة بينهم شرطي".

ومن جهة أخرى ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن عدد الجرحى بلغ ستة، نقلا عن مصدر أمني وآخر طبي في مستشفى ابن النفيس.

وبالتزامن مع هذا التفجير قال القائمقام بقضاء طوزخورماتو (175 كلم شمال بغداد) شلال عبدول لوكالة الصحافة الفرنسية إن "شخصين أحدهم طفل عمره أقل من عشر سنوات قتلا وأصيب ثلاثون بجروح في هجوم نُفّذ بسيارة مفخخة استهدف حي إمام أحمد وسط القضاء".

أسفرت أعمال العنف عن مقتل أكثر من أربعة آلاف شخص (رويترز)

وأضاف عبدول أن "غالبية الجرحى هم نساء وأطفال جراء الانفجار الذي أدى إلى وقوع أضرار كبيرة في أكثر من عشرة منازل"، الأمر الذي أكده الطبيب بهاء البياتي في مستشفى الطوز مشيرا إلى أن أربعة من الجرحى إصاباتهم بليغة.

في غضون ذلك أصيب أربعة جنود بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة عند مرور دوريتهم في حي التنك، غرب الموصل (350 كلم شمال بغداد)، وفقا لمصادر أمنية وطبية.

هجمات دامية
من ناحية أخرى قالت مصادر طبية إن عدد قتلى التفجيرات التي ضربت مناطق متفرقة في بغداد أمس ارتفع إلى أربعين، بينما أصيب أكثر من مائة آخرين. ولم تتبن أي جهة المسؤولية عن هذه التفجيرات.

وشملت هجمات الأمس أحياء عدة في بغداد، ورصدت وكالة الصحافة الفرنسية مقتل عشرين شخصا في العاصمة العراقية التي شهدت تفجير سيارات مفخخة وهجمات مسلحين، استهدفت ساحة النصر في شارع السعدون ومنطقة الحسينية والزعفرانية وحي العامل وحي الإعلام وحي البتاوين ومنطقة الصدر والمدائن.

كما شهدت مدن ومناطق عراقية أخرى تفجيرات مماثلة من ذلك منطقة الطارمية شمالي بغداد، حيث فجر مسلحون مجهولون بعبوات ناسفة منزل شرطي مما أدى إلى مقتل والدته وإصابة شقيقه بجروح.

وفي الموصل قُتل جندي وأصيب ثلاثة من المارة بجروح جراء انفجار عبوتين ناسفتين، إحداهما لدى مرور دورية للجيش في حي الإصلاح الزراعي غرب المحافظة، والأخرى جراء تفجير عبوة ناسفة من قبل قوات الأمن في منطقة باب سنجار غرب الموصل.

كما أصيب أمس العقيد محمد خماس معاون مدير الاستخبارات العسكرية في محافظة نينوى، وأحد مرافقيه، في انفجار عبوة ناسفة إلى جانب الطريق في منطقة القوسيات شمال الموصل أثناء مرور موكبهما في المكان.

وفي الفلوجة بمحافظة الأنبار اقتحم مسلحون مركز شرطة التحدي جنوب غربي المدينة، حيث قتل ثمانية أشخاص بينهم ثلاثة من الشرطة وثلاثة من المهاجمين، خلال اشتباك مسلح تبعه تفجير انتحاري.

وفي الأنبار كذلك أطلق مسلحون مجهولون النار على موكب مدير شرطة الفلوجة-القاطع الجنوبي العقيد عزيز فيصل وسط المدينة، واشتبك أفراد الحماية مع المهاجمين مما أسفر عن مقتل مسلحين اثنين.

ويشهد العراق منذ بداية العام الجاري تصاعدا في أعمال عنف شبه يومية أسفرت عن مقتل أكثر من أربعة آلاف شخص، بحسب إحصاءات غير رسمية، بينما تقول بعثة الأمم المتحدة في العراق إن ثمانمائة شخص على الأقل قتلوا في شهر أغسطس/آب الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة