الصين تكشف حصيلة لضحايا الحليب الملوث تتعدى 47 ألفا   
الجمعة 10/10/1429 هـ - الموافق 10/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:53 (مكة المكرمة)، 21:53 (غرينتش)

طفل من ضحايا تلوث الحليب يتلقى علاجا بأحد المستشفيات الصينية (رويترز-أرشيف) 

ارتفع عدد مرضى الأطفال الذين نقلوا إلى المستشفيات في الصين إثر تناول حليب يحتوي على مادة الميلامين السامة بثلاثة أضعاف منذ كشف الفضيحة، ليقارب 47 ألفا.

وقالت وزارة الصحة الصينية في بيان على الإنترنت إن حوالي عشرة آلاف وسبعمائة رضيع ما زالوا في المستشفيات بينهم ثمانية في حالة خطر، وقد عاد زهاء 36 ألف طفل إلى منازلهم بعد تلقي العلاج في المستشفيات.

وبذلك يصل عدد الأطفال الذين نقلوا إلى المستشفى لإصابتهم بمشكلات في الكلى منذ كشف الفضيحة إلى نحو 47 ألف طفل، وهو ما يتخطى بثلاثة أضعاف الحصيلة الأخيرة التي أعلنتها الوزارة في 21 سبتمبر/أيلول، والتي تتجاوز قليلا 14 ألف طفل.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن تقارير صحفية محلية أن العدد الإجمالي للأطفال الذين أصيبوا بمشاكل صحية نتيجة الألبان الملوثة ارتفع إلى حوالي 49 ألفا.

وأضافت الوزارة أن عدد وفيات الأطفال نتيجة تناول الألبان الملوثة لم يزد على الحالات الأربع التي أعلن عنها في وقت سابق.

وأشارت إلى أن الأطباء كشفوا على آلاف الأطفال الآخرين، بدون إعطاء أي تفاصيل أخرى.

وكانت الحكومة الصينية قد رفضت الأربعاء الماضي إعطاء حصيلة جديدة للأطفال المصابين جراء تناولهم الميلامين واستمهلت منظمة الصحة العالمية التي طالبتها بإطلاعها على معلومات دقيقة عن الضحايا.

وكُشفت هذه الفضيحة في 11 من سبتمبر/أيلول حين تبين أن الحليب المجفف للأطفال الذي تنتجه شركة سانلو يحتوي على نسبة عالية جدا من الميلامين، أضيفت للحليب لإعطاء انطباع بأنه غني بالبروتينات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة