ليبرمان يستبعد الانضمام إلى ائتلاف يقوده كاديما   
الثلاثاء 1427/2/21 هـ - الموافق 21/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:36 (مكة المكرمة)، 15:36 (غرينتش)

أفيغدور ليبرمان يعارض خطط كاديما للانسحاب من الضفة الغربية (الفرنسية-أرشيف)
استبعد زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان الانضمام إلى حكومة ائتلافية مع حزب كاديما الذي يتزعمه حاليا رئيس الوزراء بالوكالة إيهود أولمرت في حال فوز الأخير في الانتخابات الإسرائيلية المقرر إجراؤها يوم 28 مارس/آذار الجاري.

وقال ليبرمان في تصريحات لصحيفة هآرتس الإسرائيلية نشرت اليوم إن قراره هذا لا رجعة فيه طالما بقي كاديما متمسكا بخططه للانسحاب من أجزاء كبيرة من الضفة الغربية، مشيرا إلى أن هذه الخطط لن تؤدي سوى إلى تعزيز موقع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في السلطة الفلسطينية.

ومن المقرر أن يسعى كاديما -الذي ترشحه استطلاعات الرأي للفوز في الانتخابات- للتحالف مع حزب العمل بزعامة عمير بيرتس لتشكيل حكومة ائتلافية، لكن هذا التحالف لن يحقق الأغلبية المطلوبة في الكنيست وبالتالي ترددت أنباء أن ينضم "إسرائيل بيتنا" إليه.

ويتميز "إسرائيل بيتنا" الذي كان حزبا من اليمين المتطرف، عن معسكر القوميين المتشددين بمواقفه العلمانية وقبوله التخلي عن أراض غالبية سكانها من العرب بما فيها تلك الواقعة في إسرائيل مقابل الحفاظ على المجمعات الاستيطانية في الضفة الغربية. كما يدعو إلى خفض العرب في إسرائيل إلى أقل درجة ممكنة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة