مصرع سبعة في أعمال عنف متفرقة في كشمير   
الجمعة 1422/1/20 هـ - الموافق 13/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي هندي يحرس أحد المواقع في سرسنغار( أرشيف )
قتل سبعة أشخاص بينهم اثنان من قادة حزب المؤتمر الوطني الحاكم في الجزء الخاضع للإدارة الهندية من كشمير، وذلك في أعمال عنف متفرقة في الولاية المضطربة. والقتلى الخمسة الآخرون هم من المقاتلين الكشميريين المطالبين باستقلال الولاية عن نيودلهي.

وقال مسؤول عسكري إن مسلحين يعتقد أنهم من المقاتلين الكشميريين قتلوا زعيما محليا في حزب المؤتمر الوطني في منطقة بامبور إحدى ضواحي سرينغار العاصمة الصيفية لكشمير.

وأضاف المسؤول أن أحد الناشطين الرئيسيين في إقليم دودا الواقع جنوبي شرقي سرينغار قتل أيضا برصاص المقاتلين الكشميريين. وفي المقابل قتل ثلاثة من المقاتلين الكشميريين في اشتباك مسلح مع قوات الأمن الهندية في الإقليم نفسه.

كما قتل مسلحان اثنان في حادثين منفصلين جرى فيهما تبادل لإطلاق النار في ولاية كشمير.

وتشهد كشمير تصاعدا في مواجهات بين القوات الهندية والمقاتلين الإسلاميين المطالبين باستقلال كشمير عن حكومة نيودلهي. وقتل النزاع الكشميري أكثر من 30 ألف شخص في الأحد عشر عاما الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة