اتهام اثنين بالانتماء للقاعدة بموريتانيا   
الأربعاء 1430/9/27 هـ - الموافق 16/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 5:01 (مكة المكرمة)، 2:01 (غرينتش)
قوات أمن قرب موقع تفجير انتحاري في نواكشوط تبنته القاعدة (الجزيرة-أرشيف)

وجهت نيابة محكمة نواكشوط في موريتانيا الثلاثاء لاثنين من المعتقلين تهمة الانتماء لما يسمى "تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" وتجنيد أشخاص لصالح هذا التنظيم.
 
كما وجهت المحكمة تهمة التحريض على الإرهاب والدعوة للتعصب الديني إلى ثلاثة آخرين من بينهم فتى قاصر في السابعة عشر من عمره.
 
وقالت مصادر قضائية إن وكيل الجمهورية وجه تهمة "الانتماء لتجمع ينشأ بهدف القيام بأعمال إرهابية، واكتتاب أشخاص لصالح هذا التنظيم" للمتهمين سيدي ولد الداه ولد مولاي اعل، وسيدي ولد الوافي، وأحالهما إلى قاض
التحقيق بالديوان الثالث الذي أمر بإيداعهما السجن على ذمة التحقيق.
 
وكان أحد المتهمين وهو سيدي ولد الوافي (24 عاما) قد اعتقل سنة 2008 ضمن ما عرف بـ"خلايا تنظيم أنصار الله في بلاد المرابطين" قبل أن تأمر النيابة بالإفراج عنه دون متابعة، نظرا لعدم كفاية الأدلة المقدمة ضده.
 
وكانت الأجهزة الأمنية الموريتانية قد كثفت من ملاحقتها للعناصر المسلحة منذ تفجير شخص نفسه قرب السفارة الفرنسية الشهر الماضي والذي تبناه تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وأعلنت أن العملية "جاءت ردا على أعمال الصليبيين العدائية بقيادة فرنسا وعملائها المرتدين ضد الإسلام".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة