البراعم يتكلمون يختتم أعماله بالدوحة   
الأربعاء 1426/1/15 هـ - الموافق 23/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:04 (مكة المكرمة)، 18:04 (غرينتش)
 
اختتمت اليوم الأربعاء أعمال ملتقى "البراعم يتكلمون" الذي أقيم في الدوحة بتنظيم من وزراة التربية والتعليم القطرية وبمشاركة وفود طلابية من دول مجلس التعاون الخليجي بالإضافة إلى اليمن.
 
وقد تمت اليوم مناقشة المحورين الرابع والخامس اللذين اشتملا على العلاقة بين المجتمع والبيئة والمسجد والجار وكذلك قضايا البراعم والتقنية، كما تم إصدار البيان الختامي الذي نص على أهمية هذا النوع من الملتقيات, والذي تضمن خلاصة لأهم النقاط التي ناقشها الملتقى وما تم استنتاجه منها تربويا وثقافيا.
 
وكانت الجلسات الطلابية في هذا الملتقى قد شهدت طرحا عميقا من البراعم للأمور التي تشغل اهتمامهم حيث أكدت مداخلة رئيس وفد دولة الإمارات العربية المتحدة أهمية الدور الذي يلعبه الأهل في تنشئة البراعم.
 
وأشارت الورقة إلى مواصفات وشروط يجب أن يتحلى بها الوالدان من ضمنها التمسك بالأخلاق الحميدة للدين الإسلامي وإدراك خصائص النمو والتضحية والتفاعل الإيجابي مع الأطفال, وقد شددت المداخلة على خطورة الخدم في البيت الخليجي بسبب اختلاف الديانة والثقافة واللغة على الطفل وهو ما تناولته أيضا ورقة دولة الكويت التي تضمنت هي الأخرى إشارة وتأكيدا مع بعض الإحصائيات لمشاكل الخدم.
 
وقدمت عدة أوراق من الوفود المشاركة من بينها ورقة براعم دولة قطر والبحرين والسعودية واليمن، وتناولت في مجملها عناصر مختلفة تصب في قالب واحد هو التربية والاهتمام بالنشئ ومشاكله وحلول تلك المشكلات.
 
يذكر أن القائمين على هذا الملتقى الذي بدأ قبل يومين سعوا من خلاله إلى تأكيد وتفعيل مبدأ الشورى وتعميق مفهوم الديمقراطية لدى أطفال المدارس وفتح باب الحوار والتواصل فيما بينهم.
_____________
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة