العثور على حطام طائرة ألمانية وجثت ركابها شمالي العراق   
الأحد 1427/1/21 هـ - الموافق 19/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 23:07 (مكة المكرمة)، 20:07 (غرينتش)

آثار طائرة ألمانية تحطمت قرب السليمانية شمالي العراق وعلى متنها ستة ركاب (الفرنسية)


تم اليوم العثور على ست جثث وسط حطام طائرة ألمانية صغيرة سقطت في الجبال المغطاة بالجليد في منطقة أربد بإقليم كردستان على الحدود الشمالية الشرقية العراقية مع إيران قبل ثلاثة أيام.

وكانت الطائرة تحمل ثلاثة من الألمان على الأقل في رحلة من أذربيجان إلى مطار مدينة السليمانية في شمال العراق عندما فقد مسؤولو الطيران الاتصال بها يوم الخميس عندما اختفت من على شاشات الرادار لدى مرورها فوق منطقة جبل شنروي الواقع خلف بلدة حلبجة الكردية.

وأوضح متحدث باسم الشرطة الألمانية أن الطائرة من طراز "سيسنا سي 501" كانت تحمل ثلاثة موظفين ألمان من شركة في بلدة شمال ميونيخ إلى جانب شريك عراقي في الأعمال التجارية واثنين من الطيارين لم تعرف جنسيتهما.

وقال المتحدث إن الشركة تمتلك الطائرة وكان الركاب في رحلة عمل لكنه رفض ذكر اسم الشركة. وكانت الطائرة قد أقلعت من ميونيخ إلى أذربيجان في طريقها إلى شمال العراق.

وكان نحو ألف عراقي بينهم أفراد من مليشيات البشمرغة الذين يعرفون جيدا منطقة الحادث إلى جانب فرق إنقاذ من السليمانية وحرس الحدود وفرق حكومية، يمشطون المنطقة يساندهم فريق عسكري أميركي من خمسة أفراد وطائرة أميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة