آسيان تؤكد تعاونها لمواجهة المخدرات والإرهاب   
الخميس 23/7/1422 هـ - الموافق 11/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تعهدت دول رابطة آسيان بتعزيز التعاون بينها لمواجهة تجارة المخدرات وغسيل الأموال وما وصفته بالإرهاب. وأعلنت الرابطة اعتزامها عقد اجتماع خاص لمناقشة قضية الإرهاب محذرة من تزايد خطورة الجرائم عابرة الحدود.

جاء ذلك في ختام اجتماع عقده وزراء داخلية دول آسيان في سنغافورة لبحث الجرائم عابرة الحدود.

وأدان بيان صدر عن الاجتماع الذي استمر يوما واحدا "جميع أشكال الإرهاب، وخاصة الهجمات الإرهابية في الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة".

واعترف البيان أن "استمرار الجرائم عابرة الحدود يهدد بشكل خطير البنى الأخلاقية والاجتماعية والاقتصادية لجميع الدول".

وكررت الرابطة في البيان قلقها العميق لأن الجرائم عابرة الحدود باتت أكثر تنظيما وتنوعا وتوغلا.

وأشار البيان إلى أن الرابطة تعتزم عقد اجتماع لمناقشة القضايا المتعلقة بالإرهاب على مستوى مسؤولين بارزين، ولم يعط مزيدا من التفاصيل.

وذكرت وكالة أنباء بيرناما الماليزية أن أول اجتماع لبحث قضايا الإرهاب سيكون بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا في شهر يناير/ كانون الثاني المقبل.

وتتألف رابطة آسيان من عشر دول آسيوية هي: بروناي وإندونيسيا وكمبوديا وماليزيا ولاوس وميانمار والفلبين وتايلاند وسنغافورة وفيتنام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة