جهود تركية للوساطة بين السودانيْن   
السبت 1434/2/15 هـ - الموافق 29/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 21:23 (مكة المكرمة)، 18:23 (غرينتش)
وزير الخارجية السوداني: أنقرة اقترحت مشاريع لتسوية القضايا بين البلدين (الجزيرة)

كشف وزير الخارجية السوداني علي كرتي اليوم السبت عن جهود تبذلها تركيا لحل الخلافات بين بلاده وجنوب السودان. وذلك بعد يوم من تصريح وزير الإعلام بدولة الجنوب بأن الرئيس سلفاكير ميارديت مستعد للقاء نظيره السوداني عمر حسن البشير لتسوية الصراعات واستئناف تدفق النفط.

وقال كرتي -الذي يزور تركيا، في تصريحات لوكالة أنباء الأناضول- إن أنقرة اقترحت مشاريع لتسوية القضايا بين السودان وجنوب السودان، وإنه يمكنها القيام بدور هام وفاعل في هذا الصدد، مؤكدا أن تركيا تساعد الخرطوم في التوصل إلى حل للمشاكل مع جارتها الجنوبية.

وكان وزير الإعلام في جنوب السودان برنابا ماريال بنجامين قال -أمس الجمعة- إن رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت مستعد للقاء نظيره السوداني عمر البشير لتسوية الصراعات واستئناف تدفق النفط.

وقال بنجامين لوكالة رويترز إن "رئيسنا بعث إليه (البشير) بدعوة من قبل، وهي ما زالت مفتوحة، ونعتقد أن رئيسنا مستعد منذ البداية لعقد اجتماع جاد وذي مغزى مع رئيس السودان".

وسبق أن قال البشير يوم الأربعاء الماضي إنه مستعد للاجتماع مع سلفاكير، بعد أن حث الاتحاد الأفريقي الطرفين على عقد اجتماع قمة بأسرع ما يمكن.

ووقع السودان وجنوب السودان -الذي انفصل في العام الماضي- في 29 سبتمبر/أيلول الماضي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا على اتفاقيات لوضع حد للخلافات المتعلقة بالحدود ومنطقة أبيي، واستئناف تصدير نفط جنوب السودان عن طريق السودان، لكنها لم تنفذ حتى الآن.

وفي الأسبوع الماضي، أعلن وسيط الاتحاد الأفريقي ثابو مبيكي أن وفديْ البلدين قررا العودة إلى طاولة المفاوضات في 13 يناير/كانون الثاني المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة